البلوشي يستعرض مع وفد سوداني الاستفادة من تجارب الحقل التربوي

اطلع على إنجازات «التربية» في التعليم المدرسي –
عقد سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية لقاء مع الوفد التربوي من وزارة التربية والتعليم بجمهورية السودان الشقيقة الذي وصل إلى البلاد أمس جرى خلاله استعراض أوجه التعاون بين الوزارتين وتبادل الخبرات وتعزيز الجوانب التعليمية، ومجالات الاستفادة من تجارب الحقل التربوي التي تنفذها السلطنة في مختلف المجالات التربوية والتعليمية. ونظمت الوزارة لقاء تعريفيا للوفد الزائر حول إنجازات السلطنة في التعليم المدرسي، حيث قدم خالد بن سالم البسامي باحث تربوي بالمكتب الفني للدراسات والتطوير بالوزارة ورقة عمل عن مسيرة التعليم المدرسي في السلطنة ومراحل تطوره من حيث الكمية (1970 – 1995)، والتحسين النوعي في نظام التعليم (1996 -2010)، والتقييم الشامل للنظام التعليمي منذ عام 2011 وأهم إنجازات الوزارة في الاستثمار بالتعليم، وتطور أعداد المدارس، وتطبيق نظام جودة الأداء الإداري (الايزو)، والتربية الخاصة، إضافة إلى تعليم الكبار ومحو الأمية، وأبرز المشاريع المنفذة في مجال محو الأمية والتعمين، حيث بلغت نسبته للمعلمين العمانيين (10%) خلال عام 1970، وارتفعت لتصل إلى ما يقارب 83.4 % خلال عام 2017، إضافة إلى أهم الإنجازات في مجال تطبيق نظام التعليم الأساسي وما بعد الأساسي، وإنشاء المركز الوطني للتوجيه المهني، إضافة إلى المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين، وتقنية المعلومات، وتجربة تطبيق تدريس اللغتين الألمانية والفرنسية.

وقدمت مريم بنت محمد الريامية مديرة مساعدة للتخطيط وضبط الجودة بالمديرية العامة للتخطيط التربوي وضبط الجودة ورقة عمل عن «التخطيط للتعليم المدرسي في سلطنة عمان: الخطة الخمسية التاسعة لوزارة التربية والتعليم أنموذجاً»، تطرقت فيها إلى آلية التخطيط في وزارة التربية والتعليم التي تتم في أكثر من مستوى إداري بعضها معتمد ضمن التقسيمات الإدارية بالهيكل التنظيمي للوزارة، والبعض الآخر معتمد على هيئة لجان أو فرق عمل مشتركة بقرارات وزارية، إضافة إلى استعراض التقسيمات الإدارية المعنية بالتخطيط وتطور الخطة الخمسية ومراحلها، وأهدافها التي يبلغ عددها 27 هدفا عاما، و109 أهداف تفصيلية.
فريق وطني ومؤشرات تربوية
واستعرض بدر بن سليمان الحارثي مدير دائرة قطاع التربية باللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم ورقة عمل حول جهود الفريق الوطني للتعليم 2030 تطرق فيها إلى الفرق الوطنية لمتابعة تنفيذ الهدف الرابع/‏‏ التعليم2030 واختصاصاتها، كدراسة الإطار العام للتعليم 2015-2030 والهدف الرابع ومؤشراته، والربط بين الأهداف العالمية للتنمية المستدامة والهدف الرابع منها، وأهداف وبرامج الاستراتيجية الوطنية للتعليم 2040 إضافة إلى متابعة تنفيذ وتطبيق الهدف الرابع/‏‏التعليم 2030 وفق المؤشرات الموضوعة والمحددة، وإعداد تقارير دورية عن مدى التقدم في تطبيق هذا الهدف، بالإضافة إلى تحديد احتياجات رفع وبناء القدرات المتعلقة بمتابعة تطبيقه.
كما قدم إبراهيم بن خلفان العامري مشرف أول تقويم الأداء المدرسي بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية ورقة عمل عن: نظام إدارة البيانات والمؤشرات التربوية، تطرق فيهإلى وصف نظام المؤشرات التربوية من حيث أهميتها ومزايا وأهداف النظام في الاستفادة من قاعدة بيانات البوابة التعليمية وكافة الخدمات المتوفرة بها، وتوظيف المؤشرات التربوية في تحليل الواقع وبناء الخطط المستقبلية، إضافة إلى توظيف المؤشرات التربوية في تقييم الخطط والبرامج التربوية التي تقوم بها الوزارة وتقديم التغذية الراجعة حيالها وفقا لأولويات التطوير، ومتابعة الأداء التعليمي بالمدارس وفقا لمعايير ومؤشرات محددة، بالإضافة إلى المساهمة في رفع جودة العملية التعليمية في ضوء التحسين المستمر لمنطلقات وأبعاد المؤشرات التربوية المتكاملة، ثم تطرق إلى الجوانب التي تتناولها المؤشرات في التحصيل الدراسي، وانتظام وانضباط الطلاب، والزيارات الإشرافية، وانتظام وانضباط الموظفين، وتطوير الأداء المدرسي، إضافة إلى الجدول المدرسي، ونظام الإجازات الإلكترونية، والسجلات الإدارية. ويشمل برنامج زيارة الوفد السوداني زيارات لمتحف المدرسة السعيدية، والمركز الوطني للإحصاء، والمركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين، ثم جولة حرة في ولايتي مسقط ومطرح للاطلاع على معالم الولايتين وما تزخر بهما من مقومات سياحية وتراثية.