الغاز الوطنية: نواجه قلة الطلب وتباطؤ السوق

استضافت سوق مسقط للأوراق المالية أمس عددا من المسؤولين بشركة الغاز الوطنية وذلك في حلقة نقاشية أقيمت بقاعة رجال الأعمال بمبنى الهيئة العامة لسوق المال بروي.
وقدم نالين كومار شندن الرئيس التنفيذي لشركة الغاز الوطنية شرحا وافيا بأوضاع وأحوال الشركة خلال الفترة الماضية والخطط المستقبلية، بالإضافة إلى مناقشة النتائج المالية الحالية.
وأوضح نالين كومار أن شركة الغاز الوطنية تعد رائدة في مجال تسويق الغاز الطبيعي المسال بالسلطنة، وهي ملتزمة بتوفير حلول الطاقة التي تساعد على تلبية تطلعات المستهلكين، حيث تحوي مصانع الغاز الوطنية معدات حديثة ومجهز بأفراد مدربين.
وأشار الرئيس التنفيذي لشركة الغاز الوطنية إلى أن الشركة توفر حلولاً صناعية مخصصة حسب الطلب مثل تقنية خط لتحقيق استقرار قيمة حرارة الغاز الطبيعي، وتعتزم الاستفادة من خبراتها، لدفع طموحاتها لتكون شركة رائدة في مجال الطاقة. واستعرض نالين كومار مجموعة الشركات التابعة للغاز الوطنية، وأفصح عن التحديات التي تواجهها والمتمثلة في قلة الطلب في السوق المحلية، وزيادة المشتريات والتكاليف التشغيلية وعدم استقرار لوازم التصدير وتباطئ السوق العام وقلة السيولة. واختتم نالين كومار شندن الرئيس التنفيذي لشركة الغاز الوطنية العرض المرئي بالتطرق إلى استراتيجية الشركة المستقبلية في التوسع والتحالفات المحتملة مستقبلياً.
حضر الحلقة النقاشية ممثلو عن شركات الوساطة المالية والمحللين إلى جانب عدد من المسؤولين بسوق مسقط للأوراق المالية والصحفيين وعدد من المهتمين.
الجدير بالذكر أن تنظيم الحلقة النقاشية يأتي في إطار اهتمام سوق مسقط للأوراق المالية للارتقاء بمستوى الشفافية بين المستثمرين والشركات المدرجة في السوق.