اختتام الندوة الثانية لتوليد وتكاثر الخيل العربية بمسقط

ركزت على مشاكل الخصوبة ودور التغذية –
كتب – حمود الريامي –

اختتمت يوم أمس الندوة الثانية لتوليد وتكاثر الخيل العربية – مسقط 2018- والتي نظمها الاتحاد العماني للفروسية بقاعة جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر وذلك تحت رعاية السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة اتحاد الفروسية بحضور عدد من مديري العموم والبياطرة والمهتمين في مجال توليد وتكاثر الخيل والمواطنين.
وتأتي هذه الندوة والتي استمرت يومين برعاية الشركة الدولية لصحة الحيوان وشركة أبو علي المدني وشارك في الندوة عدد من المتخصصين في هذا المجال، واشتمل اليوم الثاني على جلستين حيث عرضت في الجلسة الأولى خمس أوراق عمل وفي الجلسة الثانية ورقة عمل واحدة وجلسة حوارية. الجلسة الأولى خصصت للشركة الدولية لصحة الحيوان حيث تحدث الدكتور أحمد إبراهيم مدير المبيعات بالشركة مقدما نبذة تعريفية حول أنشطة الشركة وتأسيسها ومقرها وأهم الأعمال التي تقوم بها بعد ذلك تحدث الدكتور خوليو اوريول وهو حاصل على درجة البكالوريوس من الأرجنتين وحاصل على درجة الماجستير من جامعة كورنيل بالولايات المتحدة الأمريكية وحاصل على درجة الدكتوراه من جامعة ويلس بكندا ويعمل كمدير إسطبلات ورسان وتحدث من خلال ورقته والتي جاءت بعنوان استخراج الأجنة في الخيول المصابة بالتهاب الحافر.

مشاكل الخصوبة

وجاءت الورقة الثانية حول مشاكل الخصوبة في الأفراس أسبابها وعلاجها وكيفية الوقاية منها قدمها الأستاذ الدكتور مرزوق بن محمد العكنة أستاذ الولادة والتناسليات والتلقيح الاصطناعي ونقل الأجنة بجامعة الملك فيصل – المملكة العربية السعودية وهو حاصل على دكتوراة فلسفة الجراحة والولادة في الكلية الملكية البيطرية بجامعة لندن، بريطانيا عضو في جمعيات عديدة وشغل مناصب عديدة في جامعة الملك فيصل أهمها: عميد كلية الطب البيطري والثروة الحيوانية بجامعة الملك فيصل مدير المستشفى البيطري التعليمي بجامعة الملك فيصل رئيس قسم الدراسات الإكلينيكية والولادة والتناسليات والتلقيح الاصطناعي ونقل الأجنة مدير مركز أبحاث الجمال ومدير مركز أبحاث الطيور حائز على العديد من الجوائز العلمية أهمها: تكريم كعضو هيئة تدريس متميز بجامعة الملك فيصل عام 1416هـ جائزة العالم البارز من ضمن جائزة المراعي للطبيب البيطري للسنة الرابعة 1434هـ – 2013م له أكثر من 100 بحث علمي منشور في مجلات علمية ألف أكثر من 10 كتب علمية أهمها في الخيل الخصوبة والتوليد البيطري، حيث تناول في ورقته الأعضاء التناسلية للفرس ووظائفها، الفحص الإكلينيكي للأعضاء التناسلية للأفراس، البلوغ وموسم التناسل في الفرس والإصابات أثناء الجماع ودورة الشبق في الفرس وضعف الخصوبة في الفرس مسبباتها تشخيصها وعلاجها والوقاية منها.

رحلة الجنين

جاءت الورقة الثالثة بعنوان رحلة الجنين من الإخصاب وحتى الولادة قدمها الدكتور محمد كمال دربالة أستاذ الولادة والتناسليات والتلقيح الاصطناعي مركز تناسل الخيل – جامعة القاهرة – جمهورية مصر العربية وهو باحث بمعهد بحوث التناسليات الحيوانية بمصر حاصل على دكتوراه التوليد والتناسل والتلقيح الاصطناعي في الخيل وعضو بالجمعية المصرية للتكاثر والخصوبة في الحيوان عضو بالجمعية البيطرية البريطانية للفروسية BEVA عضو بجمعية أصالة (لتمنية الخيول العربية وحفظ أصولها) خبرة عملية في التلقيح الاصطناعي ونقل الأجنة في الخيول العربية خبرة عملية في علاج المشاكل التناسلية في الأفراس والأفحل خبرة عملية في تجميع وتقييم وتجميد السائل المنوي للأفحل وخبرة عملية في التلقيح الاصطناعي العميق في الرحم IUI، حيث تناول من خلالها أسباب حدوث التوأمة وكيفية التعامل مع التوأمة في الأفراس رعاية الأفراس الحومل وبرنامج التحصينات للأفراس الحوامل ومشاكل الحمل والولادة في الأفراس الحوامل ورعاية المولود حتى الفطام.
أما الورقة الرابعة فكانت حول دور التغذية في جانب رعاية الخيل في مرحلة الحمل قدمها الأستاذ الدكتور عثمان محجوب جعفر من جامعة السلطان قابوس كلية العلوم الزراعية والبحرية وتناول من خلالها أساسيات تغذية الخيل وأهمية التغذية السليمة للأفراس قبل وأثناء وبعد الحمل فكرة عامة عن الجهاز الهضمي والتناسلي للخيل والاحتياجات الغذائية للأفراس الحوامل والجوانب الصحية في تغذية الأفراس الحوامل وحديثة الولادة.
الورقة الخامسة كانت حول مراحل تسجيل الخيل في السلطنة قدمها سعود بن زاهر القيضي من الخيالة السلطانية قسم سجلات الخيل حيث تناول فيها مراحل تسجيل الخيل في السلطنة والمنظمات التي تعنى بشؤون الخيل وبعض الإحصائيات للمواليد من الخيول العربية بالسلطنة.

جلسة نقاشية

بعدها عقدت الجلسة النقاشية بمشاركة أربعة محاضرين وهم الدكتور خوليو اوريول والأستاذ الدكتور مرزوق بن محمد العكنة والدكتور محمد كمال دربالة والأستاذ الدكتور عثمان محجوب جعفر من جامعة السلطان قابوس كلية العلوم الزراعية والبحرية وسعود بن زاهر القيضي من الخيالة السلطانية قسم سجلات الخيل، وقد أدار الجلسة حمود بن سالم الريامي.
بعدها انطلقت الجلسة الثانية لتبدأ سادس أوراق العمل في اليوم الختامي حيث جاءت حول إنتاج خيول القدرة والتحمل بغرض قطع المسافات الطويلة قدمها سعيد بن خميس الهنائي مدرب خيل سباق وخيل قدرة ومولد بمربط مسقط للخيول العربية وهو شغل وظيفة معلم رياضيات في وزارة التربية والتعليم ومدرب خيل سباق وخيل قدرة ومولد بمربط مسقط للخيول العربية وأنتج بحثين في مجال خيل السرعة وتعتبر كمرجع لخيول السباق وعمل في مجال الخيل منذ 1998م وحتى الآن حيث تناول من خلال ورقته عن مسابقات القدرة والتحمل ومتى بدأت فكرة سباقات القدرة والتحمل ومواصفات حصان القدرة والتحمل والفحول التي فازت أبناؤها في سباقات القدرة والتحمل وكيف أنتج خيل لمسابقات القدرة والتحمل معوقات إنتاج خيول القدرة والتحمل.
بعدها عقدت الجلسة مع الأستاذ خالد بن خليفة النابودة مالك مزرعة العوير حول تجربته العملية في إنتاج خيول السباق وقد أدار الجلسة أحمد بن محمد البلوشي.
وفي ختام الندوة قام السيد منذر بن سيف بن حمد البوسعيدي بتكريم المشاركين بالندوة كما تم توزيع شهادات المشاركة للحضور والمنظمين.

استفادة كبيرة

قالت عائشة بنت أحمد القحطانية من جامعة السلطان قابوس تخصص علوم حيوان سنة رابعة وهي إحدى المشاركات بالندوة: أشكر الاتحاد العماني للفروسية على تنظيم هذه الندوة والتي تساهم بشكل فعال في نقل المعرفة من أصحابها والمعنيين بهذا المجال إلى المستفيدين مثل الطلبة وملاك الخيل والمولدين وجميع المعنيين بتوليد الخيل العربية وأتمنى تنظيم مثل هذه الندوات مستقبلا حتى تعم الفائدة للجميع خصوصا أن مثل هذه المجالات تتطور تقنياتها ومعلوماتها باستمرار.