صراع كبير بين السيب ونزوى في نهائي درع الشؤون الرياضية للسلة .. اليوم

أهلي سداب يحسم المركز الثالث –
كتب: خليفة الرواحي –

تتجه أنظار محبي كرة السلة في الساعة السابعة من مساء اليوم إلى الصالة الرياضية الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر التي تحتضن المباراة النهائية بين نادي نزوى بطل النسخة الماضية والباحث عن لقبه السادس، والسيب الباحث عن لقب ثانٍ، في منافسات النسخة الثامنة من درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة لعام 2018، وكان أهلي سداب قد اكتفى بالمركز الثالث بعد خسارته الصعبة من نزوى بنتيجة 77/‏‏76.
المباراة الختامية من المتوقع أن تشهد زحفًا جماهيريًا من محبي الناديين في أجواء مثيرة وحماسية سيكون بطلها لاعبي الفريقين والأجهزة الفنية والإدارية الذين أعدوا العدة لهذه المواجهة التي لا تحتمل القسمة على اثنين، في سعي للبحث عن لقب البطولة في نسختها الثامنة؛ فنادي نزوى صاحب الخبرة في بطولات درع وزارة الشؤون الرياضية يسعى لانتزاع لقبه السادس، فيما يأمل نادي السيب بلاعبيه الشباب والمحترفين للحصول على لقب البطولة للمرة الثانية، المواجهة بكل تأكيد لن تكون سهلة وستحمل بين ثناياها الكثير من المتعة والندية، لذلك ستكون مباراة مفتوحة وسيلعب عاملا التركيز والأداء الجماعي دورا في تحقيق اللقب.

السجل الذهبي
تناوب على لقب البطولة أندية نزوى وأهلي سداب والسيب حيث حقق نادي السيب لقب النسخة الأولى في عام 2011، فيما انتزع نادي نزوى درع النسخة الثانية عام 2012، وعاد نادي نزوى إلى التتويج بلقب النسخة الثالثة في عام 2013، وانتزع أهلي سداب لقب النسخة الرابعة في 2014، ثم عاد نزوى للقب في النسخة الخامسة عام 2015 بعد فوزه على أهلي سداب، وواصل نزوى الحفاظ على اللقب في النسخة السادسة لعام 2016 بعد فوزه على الاتفاق، ويحصد مجددا نزوى اللقب الخامس في 2017 بعد فوزه على أهلي سداب.
ويتطلع كل فريق إلى معانقة الدرع التي تعتبر الأغلى في كرة السلة نظرًا للدعم الكبير المقدم من وزارة الشؤون الرياضية للمسابقة حيث سيحصل البطل على (15.000) خمسة عشر ألف ريال عماني (مكافأة الوزارة) بالإضافة إلى الميداليات الذهبية، ويحصل الفريق الفائز بالمركز الثاني على (10.000) عشرة آلاف ريال عماني (مكافأة الوزارة) بالإضافة إلى الميداليات الفضية، والفريق الفائز بالمركز الثالث يحصل على (5.000) خمسة آلاف ريال عماني (مكافأة الوزارة) بالإضافة إلى الميداليات البرونزية.
نقل مباشر
ستحظى المباراة الختامية التي تقام  تحت رعاية سعادة المهندس سعيد بن حمدون الحارثي وكيل وزارة النقل والاتصالات للموانئ والشؤون البحرية، بنقل مباشر من تلفزيون سلطنة عمان، الذي حرص على التواجد لتغطية هذا الحدث الرياضي البارز والمهم في كرة السلة العمانية.
قائمة نزوى
وتضم قائمة نادي نزوى الذي يقوده المدرب الوطني محمد القسيمي ويساعده الوطني مرشد اليعربي وعدد من اللاعبين المحليين والمحترفين وهم: سعيد السعدي وأحمد الحلحلي وسالم الحوسني وسليمان الهنائي وأشرف اليعربي وتميم الريامي ومحمود أمبوعلي وأحمد العفيفي وحسين الكندي وحسام الحضرمي والمحترفان اروند رانولف وجاسكوس.
قائمة السيب
تضم قائمة السيب الذي يقوده المدرب الصربي ميمكموريس ويساعده الوطني زكي المعشري والإداري سمير البوسعيدي والمشرف العام كاظم البلوشي مجموعة من اللاعبين المجيدين وهم عمر الحسني ونوح العامري وأمجد الحديد وإبراهيم العامري وأيمن المحرمي وسامي الغيلاني ومعاوية الحارثي ومحمد العاصمي ومحمود الصولي والمحترفيان انتونيو ديمتريوس ورشاد وودس.
الحفاظ على اللقب
قال المكرم المهندس خلفان بن صالح الناعبي عضو مجلس الدولة رئيس نادي نزوى: تأهل الفريق للمنافسة على اللقب بعد فوزه على أهلي سداب  بعد مباراة قوية جدا بكل المقاييس، قدم الناديان مباراة مثيرة وندية، ففي البداية ارتكب الفريق الكثير من الأخطاء التي لا ينبغي أن تقع من لاعبي نزوى، في المقابل قدم نادي أهلي سداب مباراة كبيرة وكان ندا حاضرا بقوة في المباراة، وكانت الثواني الأخيرة هي الحاسمة لنتيجة المباراة.
وأضاف: مباراة اليوم أمام السيب نأمل منها أن تكون بالمستوى الفني نفسه الذي ظهر به الفريق في مباراة أهلي سداب، ومن خلال جلوسنا مع اللاعبين أكدنا على أهمية التقليل من الأخطاء التي وقعوا فيها خلال مباراة أهلي سداب الماضية وأن يكون تركيزهم في أعلى مستوياته، ونأمل أن يقدم المستوى المشرّف الذي يحقق من خلاله الفريق لقب البطولة في نسختها الثامنة والحفاظ على اللقب، مؤكدا أن الفريق قادر على صنع الإنجاز، مشيرا إلى أن التحكيم لم يوفق في بعض قراراته في المباراة السابقة لذلك يأمل أن يكون التحكيم منصفا للفريقين في المباراة الختامية.
مباراة صعبة
قال جمعة المحرمي مشرف السلة بنادي السيب: مباراة فريقنا مع نزوى مباراة صعبة نتيجة تقارب المستويات الفنية بين الفريقين اللذين يعرفان بعضهما جيدا من خلال المباريات الماضية التي كان فيها فوز الفريق على الآخر بصعوبة وبفارق بسيط جدا ومع ذلك فريقنا قادر على صنع الإنجاز والوصول للقب الثاني الذي نطمح له بقوة، موضحا أن المباريات الختامية مختلفة ولها حسابات خاصة ويعتمد كثيرا على تركيز اللاعبين لترجيح الفائز.
أهلي سداب ثالثا
وكان نزوى قد انتزع فوزا مثيرا من أهلي سداب بعد تقدم الأول في الشوط الأول من المباراة بفارق جيد لكن الفائز قلب النتيجة وواصل نجاحه ليفوز بنتيجة 77/‏‏76. المباراة جاءت مثيرة وقوية وسجلت سيناريو ماراثونيا بطله لاعبو الفريقين الذين قدموا مباراة كبيرة واستثنائية لحسم النتيجة، بدأها أهلي سداب بشكل جيد نتيجة الحضور الذهني القوي هجوما ودفاعا، ليفتتح أهلي سداب المواجهة بتسجيل خمس نقاط من تسديدتين إحداهما من تحت السلة للاعبه مازن عمبر والثانية بتسديدة ثلاثية عن طريق حمير الحسني معطيا التقدم لأهلي سداب، رد عليها نزوى بسلة عن طريق محمود أمبوعلي، ليأتي الرد سريعا من أهلي سداب المنتشي بثلاث إصابات متتالية إحداها ثلاثية للاعب أحمد الحسني وتسديدتان من تحت السلة للاعبين رديك ومازن عمبر ليتقدم أهلي سداب 12/‏‏2، وينجح لاعب نزوى سعيد السعدي في تسجيل ثلاثية لتصبح النتيجة 12/‏‏5، وتتواصل الإثارة بأفضلية كبيرة لأهلي سداب الذي تسيد الربع الأول بهجماته المركزة وعدد النقاط التي سجلها مقارنة بنزوى، حيث أضاف الأول 21 نقطة، فيما أضاف نزوى 11 نقطة فقط لينتهي الربع الأول من المباراة بتقدم أهلي سداب على نزوى 33/‏‏16.
وفي الربع الثاني تحسن أداء نزوى قليلا ليبادر في التسجيل وتقليص الفارق حيث استطاع بعد عدة هجمات تسجيل أربع نقاط عن طريق لاعبيه سعيد السعدي وأحمد الحلحلي، لكن رد أهلي سداب لم يتأخر كثيرا ليرد بتسجيل 4 نقاط عن طريق حسان الفراجي وردريك، وتتواصل الإثارة بهجمات متبادلة استطاع فيها كل فريق زيادة غلته من النقاط حيث تمكن نزوى من تسجيل 10 نقاط، فيما أضاف أهلي سداب 5 نقاط فقط لينتهي مجموع الربعين الأول والثاني بتقدم أهلي سداب على نزوى بنتيجة 42/‏‏ 30.
وفي الربع الثالث من المباراة تواصل اللعب بقوة بين الفريقين وخاصة نزوى الراغب في تقريب النتيجة تمهيدًا للعودة إلى التعادل، وتسجل البدايات قوة هجومية لنزوى الذي تمكن من تسجيل 7 نقاط عن طريق لاعبيه اروند راندولف وسليمان الهنائي ومحمود أمبوعلي لتصبح النتيجة 37/‏‏42، ويرد أهلي سداب بسلتين عن طريق عبدالرضا البطاشي وردريك، لكن نزوى يواصل أفضليته بتنظيم دفاعي لينتشي منها هجوميا، ويواصل شن هجماته وتسجيل النقاط، لتنتهي مجموع الفترات الثلاث بتقدم نزوى عند النتيجة 57/‏‏54.
وفي الربع الرابع من المباراة تواصل الأداء بقوة وبعد محاولات يتمكن لاعب نزوى اروند راندولف من تسجيل أول سلة، ويرد أهلي سداب بسلة مماثلة ونقطة من خطأ للاعبه دماركوس لتصبح النتيجة 59/‏‏ 57، وينجح لاعب نزوى اروند راندواف من تسجيل نقطتين بعد تسديدة من تحت السلة، ويواصل تقدمه بثلاثية مثالية لأحمد الحلحلي ليعزز تقدمه 64/‏‏ 57، وتتواصل معها الإثارة بتسجيل المزيد من النقاط، ليتمكن أهلي سداب من العودة للتعادل النتيجة 70/‏‏70، ويحضر التعادل مجددا عند 72/‏‏72، وينجح أحمد الحسني لاعب أهلي سداب في تسجيل ثلاثية، معطيا التقدم لفريقه 75/‏‏ 72، لكن أحمد الحلحلي يتمكن في تقليص الفارق بتسجيل نقطتين، ونقطتين لراندولف ليتقدم فيرقه بنقطه 76/‏‏ 75، ومن خطأ آخر لنزوى يسجل أحمد الحلحلي نقطة لفريقه، ولم يستثمر لاعب خالد الهاشمي أهلي سداب الخطأ الثلاثي المتاح له لقلب النتيجة عندما أخطأ في تصويب اثنتين من التسديدات ليبقى التقدم لنزوى الذي أنهى المباراة فائزا بنتيجة 77/‏‏ 76.
أدار المواجهة الدولي عصام السيابي حكما أول والدولي اليمنى طه الحاشدي حكما ثانيا وعلي السليماني حكما ثالثا وعلى الطاولة أصيلة الريامية وسمية الراشدية ومحمود العجمي وأيمن الصالحي وثاني الخلاصي.

زكي المعشري: مستعدون بشكل جيد والفــــريق الأكـــثر تركـــيزا سيتوج –

وصف زكي المعشري مساعد مدرب نادي السيب مباراة الفريق أمام نزوى بالصعبة، وقال: المباراة صعبة على الفريقين كونها مباراة تحدد بطل النسخة الثامن لدرع وزارة الشؤون الرياضية، حضّرنا للمباراة بشكل جيد والفريق الذي سيظهر بالمستوى الجيد ويكون الأكثر تركيزا الأقل في ارتكاب الأخطاء سيحقق الفوز.
وأضاف: إن المباراة هي مباراة نهائية موسم حافل بالمسابقات لذلك يتمنى أن تكون نهاية موسم مثالية للسيب وأن يتمكن فريقي من تحقيق الثنائية بعد حصوله على درع الدوري، وتكملة أيضا إنجازات فرق السلة للمراحل السنية التي توجت بعدة ألقاب، موضحا أن فريق نزوى منافس قوي ولا يقل شراسة عن أهلي سداب، وهذا ما لمسناه من تقارب كبير في المستويات الفنية للفرق الثلاثة حيث تبادلت الفرق حالات الفوز والخسارة التي كانت بفارق بسيط جدا وهذه مؤشرات على تقارب المستويات.
وأشار إلى أن فريق السيب يعاني من إصابات مختلفة لعدد من لاعبيه وهم المحترق رشاد وودس ومحمود الصولي ومعاوية الحارثي ونوح العامري وفيه درجات مختلفة في الإصابات، وسيحدد الفريق الطبي مدى جاهزية كل لاعب للعب في المباراة والتي نأمل أن يتمكن الكل من التواجد فيها لحسم النتيجة والفوز باللقب.

محمد القسيمي: مباراة مفتوحة من الفريقين ومن يقدم الأفضل سيفوز –

قال المدرب الوطني محمد القسيمي مدرب نادي نزوى: الحمد لله على الفوز في مباراة أهلي سداب وتأهلنا للمنافسة على لقب النسخة الثامنة لدرع وزارة الشؤون الرياضية بعد فوز صعب على أهلي سداب في مباراة ماراثونية كان فيها الأخير ندا قويا، بدأنا المباراة بطريقة سيئة جدا دفاعيا نتيجة فقدان اللاعبين لتركيزهم، لكن مع تغير التشكيلة وتغير أسلوب الدفاع في الربع الثالث، استطعنا من خلالها العودة والتقدم فكان الربع الرابع حاسما ومثيرا جدا، وبفضل لله وفقنا واستطعنا الفوز.
وحول مباراة فريقه مع السيب اليوم قال محمد القسيمي: نزوى فريق بطولات وإن شاء الله الفريق قادر على التعامل مع هذه المباراة، ويلعب مباراة كبيرة وهذا ما عودنا به الفريق في المباريات الحاسمة، موضحا أن الفريق حقق في الدور الثاني من الدور النهائي الفوز على السيب بعد عوته لمستواه، أتوقع أن تكون المباراة مفتوحة من الفريقين ومن يقدم افضل سيكون البطل.
وحول أداء لاعبيه المحترفين قال: أعتقد أن اللاعبين ما زال لديهم الكثير ليقدموه مع الفريق، ومن خلال المباريات الماضية لم يصل اللاعبون إلى المستوى الحقيقي نتيجة عدم الاندماج الكامل مع لاعبي الفريق، وإن شاء الله نتمنى أن يظهروا بالمستوى الذي نطمح له، موضحا أن الفريق بكامل جاهزيته عدا الإصابة التي وقعت لأشرف اليعربي والتي سيحدد الجهاز الطبي مدى جاهزيته للختام قبل انطلاق المباراة.