الاستقرار الفني وخبرة اللاعبين يهديان السلام اللقب الثالث بدوري عمانتل للطائرة

الإرهاق البدني أثر على صحار –
متابعة: مهنا القمشوعي –

للمرة الثالثة على التوالي يحقق فيها السلام لقب دوري الدرجة الأولى لكرة الطائرة وذلك بعد أن توج مساء أمس الأول بطلا لدوري عمانتل للكرة الطائرة لموسم 2017 /‏‏ 2018 وذلك بعد فوزه على صحار بنتيجة 3 /‏‏ 1 في المباراة النهائية التي أقيمت بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وتحت رعاية سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وبحضور الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني للكرة الطائرة وأعضاء مجلس الاتحاد ولفيف من المدعوين، وجاءت نتائج الأشواط: 25 /‏‏ 23 و 25 /‏‏ 23 و 19 /‏‏ 25 و 25 /‏‏ 23، المباراة كانت متقاربة المستوى ومثيرة بين الطرفين، فاستقرار اللاعبين والجهاز الفني إضافة إلى مشاركتهم الخارجية كانت لها دور واضح في الفوز بالمباراة، في حين عانى صحار من الإجهاد البدني للاعبين وذلك بخوضه 3 مباريات في المربع الذهبي ليخسر اللقاء بجزئيات بسيطة.

الجوائز الفردية

حصل لاعب السيب آدم الجلبوبي على جائزة افضل معد وحصل لاعب صحار عبدالله المقبالي على جائزة أفضل لاعب ليبيرو، فيما ذهبت جائزة افضل لاعب في مركز (3) للاعب السلام سعود المعمري ولاعب السيب أحمد التوبي، أما جائزة افضل لاعب في مركز (4) فقد ذهبت لمصلحة لاعب صحار حسين أميري ولاعب السلام يونس العامري، أما جائزة أفضل ضارب في مركز (2) فقد كانت من نصيب لاعب صحار أحمد الشيزاوي، في حين حصل لاعب السلام كروز على جائزة أفضل لاعب متكامل.

ظهور وجوه جديدة

بارك سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد بن عمير الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وراعي حفل الختام لنادي السلام بعد فوزه بدرع الدرجة الأولى للكرة الطائرة وتمنى حظا أوفر لنادي صحار الذي حصل على المركز الثاني، وأضاف سعادة الشيخ بأن اللقاء كان لقاء رائعا فيه مهارات عالية وهذا يدل على اهتمام الأندية والاتحاد بهذه اللعبة، وتابع سعادة الشيخ راعي الحفل بأن هناك وجوها جديدة ظهرت وتألقت في هذه المرة ونتمنى التوفيق لجميع الأندية المشاركة، كما نتمنى أن يرتقي المستوى أكبر حتى تكون هناك مشاركات على المستوى الخارجية وتقدم الأندية العمانية مستويات كبيرة وأن يرفعوا علم السلطنة إن شاء الله عاليا.

تطور اللعبة

أوضح الشيخ بدر بن علي الرواس رئيس الاتحاد العماني لكرة الطائرة بأن المستوى الذي قدمه الفريقان السلام وصحار في المباراة نهائية دليل ومؤشر كبير على مستوى الكرة العمانية، كما أن تقارب المستويات والإثارة التي كانت حاضرة وتقارب النتيجة دليل مبشر على أن الكرة الطائرة في عمان بخير، وبارك الرواس للجميع ختام دوري الدرجة الأولى للموسم الحالي وبارك الرواس لنادي السلام فوزه بلقب الدوري وتمنى حظا أوفر لنادي صحار، واعترف الرواس بضعف الأندية المشاركة في هذا الموسم وان هذا وضع في الحسبان من قبل مجلس الإدارة كما أن تأهل 3 أندية من دوري الدرجة الثانية إلى دوري الأولى في الموسم المقبل من شأنه أن يجعل في أندية الدرجة الأولى 8 أندية، ومن خلال توجه الاتحاد لمعرفة عزوف الأندية عن المشاركة فقد اكد الرواس بانه تم تشكيل فريق عمل من اجل زيارة الأندية ومعرفة سبب عزوفها عن المشاركة في المسابقات المحلية رغم اهتمام الأندية بشكل كبير بكرة القدم وهذه مشكلة رؤساء الأندية والتي نحاول تجاوزها والإعلان عن جوائز محفزة للأندية التي ستشارك في المسابقات المحلية بما فيها الفئات السنية والتي من المتوقع أن تبدأ التطبيق في الموسم القادم.

طموحاتنا إلى المستقبل

لم يخف علي بن حسن البلوشي رئيس نادي السلام سعادته بحصول النادي على لقب دوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة مؤكدا بان هذا الفوز كان مخططا له منذ البداية والحمد لله على تحقيقه، كما أن تحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي دليل على أن النادي مستمر في اللعبة وليس فقط موسمي وأن طموحاتنا أبعد عن ذلك، وأضاف البلوشي بأنه وبعد جاهزية الصالات في النادي سيكون هناك اهتمام بالمراحل السنية والعمل على أبناء النادي في اللعبة، وتابع البلوشي بأن لاعبي الفريق قدموا مستويات كبيرة وان المباراة كانت تستحق وتليق بالنهائي، وأضاف البلوشي بأن صحار قدم مباراة كبيرة وكانت هناك فوارق بسيطة وأخطاء فردية حسمت نتائج الأشواط في المباراة، وتمنى البلوشي زيادة عدد الأندية المشاركة في المسابقة لكونها تزيد من رقعة اللعبة وتجني الفائدة للمنتخبات الوطنية.

تدارك الأخطاء

أوضح حميد المقبالي نائب رئيس صحار بان فريقه أدى مباراة طيبة وأن نادي السلام فريق مكتمل الصفوف واغلبهم لاعبو المنتخب كما أن المحترف في صفوف السلام على طراز عال، وأضاف المقبالي: اجتهدنا وعملنا خلال الفترة السابقة وكنا لسنا مرشحين في الوصول للمباراة النهائية ولكن اجتهاد الفريق بشكل كامل وتغيير اللاعب الأجنبي أعطى الفريق دفعة إضافية للوصول للمباراة النهائية والحمد لله تمكنا من ذلك وحققنا المركز الثاني، وتابع المقبالي: إصابة وليد البادي اربكت الخطط وأوجدت خللا كبيرا لكون البديل ليس في مستوى وليد، مختتما بأن الفريق سيحاول تدارك الأخطاء والعودة في منافسات درع الوزارة بشكل آخر وخاصة أنه لا توجد فرصة في تجديد اللاعبين ونتأمل أن نحقق لقب درع الوزارة بإذن الله.

التعويض في الدرع

بارك سعيد بن جمعة الحمداني لنادي السلام حصوله على لقب الدوري وتمنمى حظا أوفر للاعبين وجماهير وإدارة فريق صحار، وان الخسارة في المباراة اليوم ليست نهاية الموسم فما زالت هناك مسابقة وهي مسابقة درع الوزارة ونتمنى التعويض فيها، وأضاف الحمداني بأن الفرق لم يكن يقدم المستويات الكبيرة في بداية المسابقة ولكنه قدم مستوى طيبا في منافسات المربع الذهبي، وأن تلعب في المربع الذهبي 3 مباريات مع نادي السيب والمباراة الأخيرة لعبناها يوم الجمعة وفي منتصف الأسبوع نلعب المباراة النهائية أتوقع بأن ذلك استنزاف للمجهود البدني للاعبين، وأضاف الحمداني بأن معظم اللاعبين المهمين لم يكونوا في يومهم وفي مستواهم المعهود وهذا ما جعل السلام يستغل هذه النقاط والفوز في المباراة، وعن القادم لصحار فقد أشار الحمداني إلى أن الفريق يعاني من بعض المراكز من المواسم الثلاثة الماضية ولكن اجتهدنا قدر الإمكان وأن بعض الجزئيات والمهارات تفرق مع اللاعبين مؤكدا بانه لو استمر الوضع مع صحار لابد من تعزيزه بلاعبين، رغم انه يبقى العائد المالي وارتفاع عقود اللاعبين من المشكلات التي يجب السعي لحلها، متمنيا أن يكون الموسم القادم افضل .

مباراة قوية

أوضح جمال المعمري مدرب نادي السلام قائلا: الحمد لله على تحقيق اللقب والذي جاء بعد عمل كبير قمنا به في الفترة السابقة، وأضاف بأن نادي صحار متعطش للقب منذ 4 سنوات وانه من الطبيعي ان يلعب برتم عال ومع الجار نادي السلام، وتابع المعمري بأن فريقه استفاد من خبرة المباريات الدولية والخارجية واستفاد قليلا من التوقف على غرار نادي صحار ولكن في الوقت ذاته كان سلبيا لنا لكوننا لمدة 20 يوما لم نلعب مباراة دورية وظروف اللاعبين العسكريين، ولكن بعزيمة اللاعبين وإصرارهم ووقفة الداعمين والجماهير استطعنا تحقيق اللقب وما زلنا مستمرين في تغيير خارطة الطائرة وان طائرة السلام ستكون رقما صعبا سواء كان داخليا أو خارجيا.