ضمان توافر الأسماك خلال شهر رمضان وفصل الصيف

«الوزارة» تؤكد: لا نتدخل في الأسعار .. «فقط» عند نقص المعروض –
كتب – زكريا فكري: دعت وزارة الزراعة والثروة السمكية شركات بيع وتسويق الأسماك إلى التعاون معها، لضمان توفر المعروض من الأسماك في جميع أسواق السلطنة خلال شهر رمضان وموسم الصيف، وهو البرنامج السنوي المتبع لمواجهة نقص عمليات الصيد الحرفي وتقلب المناخ مما يؤثر على إنتاج الأسماك.

وأشاد سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية، بتعاون شركات الأسماك مع الوزارة منذ عام 2012 في إنجاح هذا البرنامج.
وأكد أن الأسماك التي تعرض في الأسواق تخضع أسعارها لقواعد العرض والطلب «وبالتالي نحن كوزارة لا نتدخل في الأسعار التي يراها الصيادون وشركات الأسماك أنها مناسبة لهم..
نحن فقط نتدخل عندما يقل المعروض في الأسواق وهنا نقرر وقف تصدير أي نوع من الأسماك غير متوفر في الأسواق المحلية».
وأشار إلى ارتفاع إنتاج السلطنة من الأسماك في العام الماضي بنسبة 24% وارتفعت قيمة الصادرات من 71 مليونا إلى 90 مليون ريال سنويا.
وكان تلك التصريحات خلال الجلسة الجلسة النقاشية مع شركات الأسماك، التي ناقشت خطة التسويق لموسم الصيف وشهر رمضان مع الزيادة المتوقعة للطلب على الأسماك من قبل المستهلكين.
كذلك كشف العوفي عن قرارات جديدة قريبا للحد من صيد الأحجام الصغيرة من أسماك الكوفر والسردين، والموافقة على 33 ترخيصا جديدا للصيد بمعدات متعددة منها التحويط والخيوط الطويلة والقوارب المتطورة.