استعراض الإنجازات التنموية والمشاريع البلدية المستقبلية في ولاية بوشر

جهود لمتابعة واستدعاء المخالفين للقوانين البلدية –
كتب – خليفة بن علي الرواحي –
نظم مكتب سعادة والي بوشر بالتعاون مع المديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر لقاء موسعا لعرض مشاريع الولاية حيث ألقى الشيخ الدكتور خالد بن عبدالله العبري نائب والي بوشر كلمة أكد فيها أهمية اللقاء للتعرف على الجهود البلدية في مجالات الصحة والخدمات المختلفة التي تقدمها وعرض المشاريع القائمة والخطط المستقبلية، ومناقشة ذلك مع مشايخ وأعيان الولاية لتحديد الأولويات والاستدلال بآرائهم بما يخدم أبناء الولاية والقاطنين فيها، كما ألقى محمد بن مرهون العبري مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر كلمة أكد فيها أن المديرية العامة لبلدية مسقط ببوشر سعت إلى رفع مستوى الخدمات البلدية بالولاية، من خلال تنفيذ المشاريع الخدمية وإنجازها خدمة لأبناء الولاية والقاطنين فيها، مضيفا: إن هذا اللقاء مع أعضاء المجلس البلدي والمشايخ والأعيان يأتي بهدف الوصول إلى تكامل الخدمات ورقيها وإيضاح بعض البيانات المتعلقة بالخدمات التي تقوم بها البلدية والمشاريع المستقبلية القادمة، وفتح المجال من أجل المناقشات للخروج برؤية واضحة تسهم في خدمة الولاية والارتقاء بها واستعرض استراتيجية المديرية والأهداف العامة، مؤكدًا أن من أهم الأهداف هو توفير الخدمات الأساسية للمواطنين وتطوير البنية الأساسيـة وتطوير وتجميل مناطق ولاية بوشر والمحافظة على المظهر العام للولاية وتقديم الخدمات الخاصة بالعمل البلدي للجمهور.

وتحدث في اللقاء المهندس مروان الهوتي الذي تطرق إلى بعض الإحصائيات حول أداء قسم التفتيش الفني خلال عام 2017م، وجهود العنونة، متناولا المشاريع التجميلية المنجزة العام الماضي من صيانة المرافق العامة وإعادة تأهيلها من جديد، وإعادة تأهيل وتطوير واجهة المناطق بالولاية، والجهود المبذولة لمعالجة مواقع تجمعات مياه الأمطار، كما تطرق لعدد من المشاريع الجاري تنفيذها لعام 2018 ومنها معالجة تجمعات المياه السطحية وتجميل مواقع عامة متأثرة بالعوامل المناخية والحوادث المرورية، كما استعرض برنامج الخطة الخمسية الفرعية الثالثة (2016 ــ2020م) ومشاريع الطرق المنجزة في عام 2017م، ومنها تمهيد الطرق الترابية لجميع مناطق ولاية بوشر، ومواقف عامة للسيارات وساحات عامة للمتنزهات والحدائق والمساجد والمدارس بالولاية، والمشاريع التطويرية والأعمال الجارية لقسم الطرق لعام 2018م، ومنها خطة رصف الطرق المعتمدة من قبل لجنة الشؤون البلدية وعرض جدول تقديري لأطوال الطرق غير المرصوفة بمناطق ولاية بوشر «المخططات السكنية»، كما استعرض برنامج إنارة الطرق الداخلية المنجزة لعام 2017 وكشفا بالمقابر التي تم تسويرها وتنفيذها لعام 2017.
وأشار عدنان بن محمد الكندي مدير دائرة المتابعة القانونية في عرضه عن الدائرة إلى دور الدائرة في متابعة واستدعاء المخالفين للتحقيق معهم وتحديد أسباب المخالفة ومحاولة تسويتها من خلال حث المخالفين على إنهائها أو إحالتها للادعاء العام لإنهائها وفق الأنظمة واللوائح والتعليمات السارية، ومتابعة تنفيذ الأحكام في النطاق الجغرافي للمديرية، متناولا إحصائية بعدد المخالفات التي تم تحريرها».
وقدم خالد بن محمد الرحبي مدير دائرة التفتيش الحضري عرضا عن مهام وأهداف الدائرة واختصاصها في الحفاظ على البيئة الحضرية من المشوهات والتلوث البصري، ورصد المخالفات المتعلقة بالخدمات، وعقود الإيجار والتراخيص البلدية المنتهية واللوحات الإعلانية واللافتات التجارية، والقيام بالزيارات التفتيشية لضمان عدم وجود أي مخالفات فنية أو إدارية أو بيئية، والمساهمة في تنظيم الأسواق العامة والحفاظ على النظام العام بها، والتأكد من عدم عرض المحلات التجارية للبضائع أوالسلع خارج حدودها، والتأكد من التزامها بممارسة الأنشطة التجارية المرخصة لها فقط، ورصد أعمال الردميات ورمي المخلفات بمجاري الأودية والساحات بدون ترخيص وغيرها من الاختصاصات.
واستعرض سليمان بن محمد الهنائي مدير دائرة الإدارة الداخلية والمالية جانبًا من أعمال الدائرة واختصاصاتها متناولا إجمالي التراخيص البلدية المسجلة خلال الأعوام الماضية، موضحا أن إجمالي العقود المصدقة خلال عام 2017 بلغت حوالي 68 ألفا و582 عقدا مقارنة بـ43 ألفا و192عقدا في 2016. واستعرض ناصر بن حمد الغماري مساعد مدير دائرة الشؤون الصحية أهم أعمال الدائرة موضحا أن عدد موظفي الخدمات العمال بقطاع النظافة العامة يبلغ 551 عاملا، فيما بلغ إجمالي عدد المعدات العاملة بالقطاع 80 معدة، كما استعرض الجهود المبذولة في مكافحة الآفات الصحية والقوارض والتوعية المختلفة. حضر اللقاء الذي عقد بمكتب سعادة الوالي عدد من أعضاء المجلس البلدي ومشايخ وأعيان الولاية.