محاضرة بصلالة عن جريان الشمس ودوران الأرض

صلالة – أحمد بن عامر المعشني –
نظم مركز النجاح للتنمية البشرية مساء أمس الأول بفندق حمدان بلازا بصلالة أمسية علمية دينية قدم فيها الإعلامي محمد بن عبدالله العليان محاضرة بعنوان « التضليل بين جريان الشمس ودوران الأرض » وهو أحد موضوعات كتابه الذي صدر مؤخرا ( الدين والفلسفة و مسائل أخرى ) بحضور عدد من المثقفين والمهتمين بمحافظة ظفار. دارت الأمسية حول جناية المتدينين على الدين وهم الذين يعارضون علم الفلك الحديث على سبيل المثال. مثل قولهم بضلال من قال بدوران الأرض حول نفسها وبدورانها حول الشمس أو قولهم بكفر من قال بكروية الأرض. وأورد المحاضر في هذا السياق رد الإمام أبو حامد الغزالي في كتابه ( تهافت الفلاسفة ) على الذين ينكرون العلوم الطبيعية مثل حسابات الكسوف والخسوف التي تقوم عليها براهين قطعية لا ريبة فيها. فإذا أنكر المتدين ذلك فإن ذلك مما يفرح به الملاحدة حيث إن السامع لا يستريب في ما قامت عليه براهين قطعية.

وثمن المحاضر محمد العليان بصيرة الإمام أبو حامد الغزالي في فصل الرياضيات والعلوم الطبيعية عن الفلسفة معرجا على مواقفه الفلسفية والسلوكية في مجال نظرية المعرفة الإسلامية ومجال السلوك إلى الله مشيرا إلى أن الفصل السابع عشر من كتابه (تهافت الفلاسفة) يعده مفكرون غربيون من بين أهم ستة نصوص فلسفية في تاريخ البشرية.
وفي ختام محاضرته قدم العليان أربعة تنبيهات رئيسية بهذا الصدد وهي : أن نفرق بين ما هو فلسفي وما هو علمي بالمعنى الغربي الحديث ، أن ندرك أننا لا نعارض العلوم الطبيعية بل ننقد ونعارض مذهب الطبيعية الذي يتخذ من العلوم الطبيعية ذريعة للقول بعبثية الكون وإنكار وجود الخالق، أن ندرك أن مدى العقل محدود فيما يخص الأمور الغيبية التي لا يمكن معرفتها إلا عن طريق الوحي، أن لا نتجاوز الحد في الدعوى على القرآن والسنة في مسألة الإعجاز العلمي وأن ننتبه للأخبار المدسوسة في هذا المجال التي يتلقفها المسلمون ويعيدون نشرها بحسن نية.
وفي نهاية المحاضرة تم فتح باب الاستفسارات للحضور حيث ركزت الأسئلة عن السببية الحتمية في نظرية المعرفة عند الغزالي والسؤال عن كيفية تمييز الموضوعات المدسوسة عن الإعجاز العلمي في القرآن أو في السنة. كما ناقش الحضور إرهاصات الفيزياء الكمومية والعلاج بالاستنارة فقد أجاب المحاضر محمد العليان على جميع هذه الاستفسارات والأسئلة. بعدها قام الدكتور أحمد بن علي المعشني رئيس مركز النجاح للتنمية البشرية بتكريم الإعلامي والباحث محمد العليان.