«لوى العطاء» تكرم الاجتماعيين وتحتفل بالتراث العالمي

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –
كرمت فعالية لوى العطاء التي أقامتها جمعية المرأة العمانية بالولاية الأخصائيين الاجتماعيين في المؤسسات الحكومية والخاصة واحتفلت باليوم العالمي للتراث.

رعى الفعالية الشيخ أحمد بن حمد المعولي نائب والي لوى وذلك بحديقة الولاية الجديدة الواقع على يسار الطريق الخدمي المتجه إلى بلدة فزح، وقالت الأخصائية الاجتماعية عنود الخزيمية: إن هناك أدوارا تطوعية يضطلع بها الأخصائي في خدمة المجتمع تحوم حول البحث والمتابعة وإبداء الرأي في حالات إنسانية مهمة وتقديم المشورة بشأن الوقوف معها، وهي جوانب تعزز التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الدين الإسلامي الحنيف. وتوالت الفقرات بتقديم فتيات الجمعية لفقرة ترحيبية بعنوان «عاش حبيب الشعب» تغنى بحب الوطن والقائد المفدى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، ـ حفظه الله ورعاه.
وأنشد طلال المسلمي من فرقة الهلال فقرة رائعة وأشرف إبراهيم البلوشي على المسابقات الترفيهية للصغار المتمثلة في ألعاب الكراسي وتجميع الكرات والطحين والأرقام والبحث عن العملة وتزامنا مع اليوم العالمي للتراث كان هناك ركن الحرف التقليدية الذي ضم صناعات التلي والبراقع والمخدات والمكاش أنتجته أنامل عضوات الجمعية.
وكانت هناك 3 ورش في نقش الحناء للفتيات والرسم على الوجوه والتلوين لصور تجسد السلوكيات الاجتماعية الصحيحة كرم منها أفضل 15 لوحة، وقدم راعي المناسبة التكريم كذلك للداعمين لأنشطة الجمعية من الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة.
وقالت رحمة بنت علي الغفيلية عضوة المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة ورئيسة جمعية المرأة بولاية لوى: إن الفعالية استقطبت لفيفا من أبناء المجتمع وحققت أهدافها الواسعة.