إندونيسيا تحقق في مقتل قيادي كبير بـ«داعش»

جاكرتا – مانيلا – (رويترز): قال مسؤولون في مكافحة الإرهاب إن إندونيسيا تحقق في تقارير من أنصار تنظيم داعش ذكرت أن أكبر قيادي في التنظيم بجنوب شرق آسيا قُتل في ضربات جوية أمريكية شرق سوريا الأسبوع الماضي. وذكرت رسائل متداولة على الإنترنت من أنصار التنظيم اطلعت عليها رويترز أن القيادي باهرومسياه قُتل في ضربات جوية أمريكية على بلدة هجين شمال مدينة البوكمال السورية يوم الثلاثاء الماضي. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإندونيسية إن السفارة في سوريا أجرت تحقيقات لكنها لم تؤكد بعد مقتله. وقال مسؤولان كبيران في مكافحة الإرهاب بإندونيسيا طلبا عدم نشر اسميهما إنهما يأخذان التقارير المتداولة على الإنترنت بجدية.
وقال مسؤول كبير في جهاز مكافحة الإرهاب بإندونيسيا «إننا نتحرى الأمر»، وأضاف أنه إذا كانت التقارير صحيحة فستكون «دافعا لتنفيذ هجمات انتقامية» في إندونيسيا. وقال إريك باهون المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الطائرات الأمريكية كانت تقصف «المنطقة العامة» في شرق سوريا في اليوم الذي يعتقد أن باهرومسياه مات فيه لكنه لا يستطيع تأكيد نبأ مقتله.