الأطفال يتمتعون بلياقة الرياضيين المتمرسين

باريس «د.ب.أ»:-إنهم -الأطفال – يجرون ويقفزون ويلعبون الكرة بلا نهاية. قال باحثون من فرنسا إن الأطفال في سن ما قبل المراهقة يتمتعون بلياقة بدنية وقوة تحمل جسمانية هائلة تشبه تلك التي يمتلكها أصحاب الرياضات الشاقة.
وبذلك أثبت الباحثون علميا ما يعرفه الآباء بالفعل عن أبنائهم. وقال الباحثون إن مقارنات اللياقة التي أقاموها بين مجموعة من الناشئة في سن 8 إلى 12 عاما ومجموعة من البالغين غير المدربين رياضيا وكذلك رياضيين يمارسون رياضات تتطلب قوة التحمل أظهرت أن الأطفال لا يمتلكون فقط عضلات شديدة التحمل للإرهاق بل يستعيدون نشاطهم أيضا بسرعة بعد المشاركة في تدريبات مكثفة.
ونشر الباحثون تحت إشراف سيباستيان راتل من جامعة كليرمون فيران الفرنسية نتائج دراستهم أمس في مجلة «فرونتيير ان فيسولوجي» المعنية بعلم وظائف الأعضاء. فحص الباحثون خلال الدراسة معدلات ضربات القلب والأكسجين واللاكتوز لدى أفراد المجموعات الثلاث بعد إخضاعهم لتمرين شاق بالعجلات الثابتة.
وتبين من خلال الدراسة أن الفتية الاثني عشر المشاركون في الدراسة والذين لم يكونوا رياضيين متمرسين أصلا قد تفوقوا بشكل هائل في هذه المعدلات التي تبين مدى اللياقة وأن هذه المعدلات تشبه تلك التي يتمتع بها رياضيو ألعاب القوى الـ 13 الذين شاركوا في الدراسة.