تعليم الطفل المشاركة مع الآخرين

من الطبيعي ألا يتشارك طفلك ألعابه وأغراضه مع الآخرين؛ بسب عدم تمتعه بالقدرة الفكرية على فهم معنى المشاركة خصوصاً في السنوات الأولى، ولكن تعليم الطفل المشاركة من خلال تبادل الألعاب والأغراض الخاصة مع الآخرين، ويوضح موقع أنوثة دور الأهل في هذه المرحلة.

– اللعب مع طفلك:
من الخطوات الضرورية التي يجب على الأهل القيام بها لتعليم أطفالهم المشاركة مع الآخرين هو تخصيص الوقت لقضائه برفقتهم واللعب معهم وتقاسم الألعاب المشتركة؛ لكي يعتاد طفلك على وجود أشخاص آخرين إلى جانبه لقضاء وقت ممتع معهم من دون الخوف من خسارة أغراضه الخاصة.

– مكافأة طفلك:
من الأساليب الفعالة لتعليم الطفل المشاركة اللجوء إلى المكافأة عند مشاركة طفلك ألعابه مع الآخرين. فلا بد لك من شراء الهدايا التي وعدته بها في اليوم الثاني لكي يشعر بالثقة في النفس.

– تخيير طفلك:
كما يمكن للأهل اللجوء إلى حيلة تخيير طفلك إما مشاركة ألعابه مع الآخرين أو إجباره على وضع الأغراض جانباً لفترة من الوقت. فهذه الخيارات تساعد الأهل في الوصول إلى هدفهم؛ لأن الطفل سيفضل المشاركة على الجلوس جانباً بمفرده.

– عدم الصراخ:
لا تستعملي الصراخ والعنف مع طفلك عندما يقرر عدم مشاركة ألعابه مع الآخرين، بل اجلسي بقربه على انفراد وعلميه كيفية اتخاذ القرار بمشاركة ألعابه، فبهذه الخطوة يتم تشجعيه على المشاركة أكثر في المستقبل من دون الدخول معه في أي مفاوضات.