بنك صحار يحقق نموا في صافي الأرباح 48.6% في الربع الأول

“عمان”: أعلن بنك صحار نتائجه المالية للربع الأول المنتهي في 31 مارس 2018م، حيث حقق نموا بنسبة 48.6% للفترة المنتهية في 31 مارس 2018م، محققا ربحا صافيا قدره 8.904 مليون ريال عماني مقارنة مع 5.992 مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2017م.
وسجلت إيرادات التشغيل ارتفاعا بنسبة 23.38% لتبلغ 21.808 مليون ريال عماني خلال الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2018م مقارنة بـ 17.676 مليون ريال عماني خلال الفترة نفسها من عام 2017م. كما حقق البنك زيادة في الأرباح التشغيلية في الربع الأول من عام 2018م بزيادة قدرها 37.08% لترتفع من 9.049 مليون ريال عماني في 31 مارس 2017م الى 12.404 مليون ريال عماني في 31 مارس 2018م. وقد ارتفعت إيرادات التشغيل الأخرى بنسبة 8.20% لتبلغ 7.272 مليون ريال عماني في 31 مارس 2018م مقارنة بـ 6.721 مليون ريال عماني للفترة ذاتها من عام 2017م.
وتعليقا على النتائج المالية، قال محمد بن محفوظ العارضي، رئيس مجلس إدارة بنك صحار: “يواصل البنك جهوده الرامية إلى تحقيق الاستدامة في النمو والربحية على الرغم من التحديات التي تواجه السوق، وهذه الأرقام للربع الأول تؤكد النتائج الإيجابية لاستراتيجيات البنك طويلة الأمد والتي تركز على تقديم حلول مالية مبتكرة تلبي كافة احتياجات الزبائن. ”وأضاف العارضي: “لقد نجح البنك في إرساء قواعد متينة تمكننا من الحفاظ على مركزنا الريادي في السوق.”
كما نما إجمالي قروض وسلف البنك بنسبة 13.36% لترتفع من 1.958 مليار ريال عماني في 31 مارس 2017م، إلى 2.220 مليار ريال عماني في 31 مارس 2018م. كما شهد صافي القروض والسلفيات نمواً بلغ 13.50% ليرتفع من 1.915 مليار ريال عماني في 31 مارس 2017م إلى 2.173 مليار ريال عماني في 31 مارس 2018م. ونما إجمالي الأصول بنسبة 12.40% ليرتفع من 2.602 مليار ريال عماني في 31 مارس 2017م، إلى 2.924 مليار ريال عماني في نهاية الربع الأول من عام 2018م.
كما بلغت الحصة السوقية للبنك من قروض القطاع الخاص بنسبة 10.19٪ في 28 فبراير 2018 مقارنة بـ 9.67٪ في 31 مارس 2017م، في حين بلغت حصته من ودائع القطاع الخاص نسبة 8.3٪ في 28 فبراير 2018 مقارنة بـ 9.32٪ في 31 مارس 2017. وشهدت ودائع الزبائن انخفاضا طفيفا بنسبة 1.56% والتي سجلت مبلغا قدره 1.656 مليار ريال عماني في 31 مارس 2018م، مقارنة بـ 1.682 مليار ريال عماني في 31 مارس 2017م، مما قاد البنك إلى الاستعانة بالقروض المشتركة بمبلغ قدره 500 مليون دولار أمريكي أو 192 مليون ريال عماني.
وعلق ساسي كومار، الرئيس التنفيذي بالانابة ببنك صحار: “تعكس النتائج المالية الثقة العالية للزبائن في البنك، وهو الأمر الحافز لنا لمواصلة هذا التميز خلال 2018م ومواصلة التزامنا باستراتيجيات التركيز على الزبائن والتحوّل الرقمي، وتقديم تجربة بنكية عالية الجودة تلبي احتياجات زبائننا المالية وتفوق توقعاتهم، وأود أن أنتهز هذه المناسبة لأعرب عن شكري لرئيس مجلس إدارة البنك وأعضاء مجلس الإدارة وكافة الموظفين على جهودهم الدؤوبة في تحقيق هذا النجاح.”
وقد اختتم بنك صحار الربع الأول لعام 2018 بنتائج جيدة تواصلًا للنجاحات التي تحققت في عام 2017م، حيث واصل تركيزه على الزبائن، ورقمنة العمليات، وتنويع المنتجات والخدمات، والابتكار في السوق. وسيستمر البنك مواصلة تقدمه المصرفي والتميز بالمنتجات والخدمات التي يوفرها انطلاقا من شعاره لعام 2018 “عام محوره أنت”.