People gather at the scene of an airstrike that hit a truck at a petrol station in Abss, Yemen April 24, 2018. REUTERS/Stringer NO RESALES. NO ARCHIVE

التحالف العربي: نتابع بإهتمام ما تم تداوله في وسائل الإعلام بإدعاء استهداف خيمه زواج في اليمن

 الرياض/ ٢٤ أبريل٢٠١٨/- صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف “دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف تابعت باهتمام ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بادعاء استهداف قوات التحالف لخيمة زواج بمنطقه بني قيس في محافظة حجة.
وقال العقيد المالكي: “إن القيادة المشتركة للتحالف تقوم بمراجعة إجراءات ما بعد العمل لعملياتها المنفذة كافة خصوصًا مكان وزمان الحادث محل الادعاء”، مشيراً إلى أنه “سيتم الإعلان عن النتائج الأولية حال الانتهاء من إجراءات المراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي”.
وأكد حرص قيادة القوات المشتركة على تبنيها وتطبيقها لقواعد الاشتباك بما ينسجم ويتماشى مع قواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني، ومن أهمها “افتراض أن كل شخص في اليمن هو شخص مدني إلى أن يثبت العكس بشكل قاطع”، وفقا لوكالة الانباء السعودية الرسمية (واس).
وأكد المالكي على “التزام قوات التحالف القانوني والأخلاقي بحماية الأشخاص المدنيين والأعيان المدنية، واتخاذها لكل الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تضمن تجنيبهم آثار الصراع، وأن عملياتها الجارية تسير وفق أعلى معايير وآليات الاستهداف الحديث، التي تشمل بناء وتحديد الهدف العسكري المشروع لتحقيق الأهداف العملياتية، والضرورة العسكرية في اختيار الهدف وتمييزه وتطبيق مبدأ التناسب باستهدافه والأخذ بالاعتبار للعوامل الإنسانية، وتسخير كافة مصادر ووسائل الاستخبارات المتعددة لتأكيده”.
وكان مصدر طبي مسؤول قد ذكر أمس أن حصيلة ضحايا القصف الجوي الذي استهدف حفل زفاف في محافظة حجة 123/ كيلومترا شمال غرب صنعاء/  ارتفعت إلى 78 شخصا بين قتيل وجريح.
وقال أيمن مذكور، مدير مكتب الصحة بمحافظة حجة : إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 21 قتيلاً و57 جريحا، بينهم 36 طفلاً.
وذكر شهود عيان لـ أن مقاتلات التحالف العربي شنت غارتين جويتين على حفل زفاف في منطقة “الراقة” بمديرية بني قيس بعد تحليق مكثف استمر لنحو ساعة.
وتخضع معظم المناطق في محافظة حجة تحت سيطرة الحوثيين.
(د ب أ)