بلدية مسقط تبدأ تركيب كاميرات مراقبة في الأودية

للحد من رمي المخلفات عشوائيا –
عقدت بلدية مسقط ممثلة بالمديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب والمديرية العامة لتقنية المعلومات اجتماعا مشتركا بحضور أحد شركات القطاع الخاص لبحث تطبيق وتعميم تركيب كاميرات مراقبة متنقلة في الأودية والساحات العامة بالولاية للحد من ظاهرة الرمي العشوائي للمخلفات في بطون الأودية والساحات العامة، والتي باتت تشكّل هاجسا يؤرق البلدية، رغم الجهود المستمرة التي تبذلها في إزالة مخلفات الردم العشوائي، إلا أن المشهد ما زال يتكرر في عدد من المواقع.
وقد بدأت المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب في وقت سابق بتركيب كاميرات مراقبة في عدد من المواقع بالولاية كخطوة تجريبية تأمل من خلالها الوصول إلى طريقة مساعدة لضبط للمخالفين والحد من انتشار ظاهرة الردم العشوائي، وقد تم تقييم التجربة وأثبتت جدواها بضبط عدد من المركبات المخالفة والمتسببة في رمي المخلفات في مواقع مختلفة من الولاية، وقد تم تحرير مخالفات واستكمال الإجراءات القانونية المتخذة ضدهم. وتهيب المديرية العامة لبلدية مسقط بالسيب ضرورة التزام أصحاب الشاحنات بضرورة رمي المخلفات في المرادم المخصصة، وفي حالة ضبط مثل هذه التجاوزات سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.