القافلة التوعوية لجمعية البيئة العمانية تحط رحالها في منطقة كمزار البحرية

التعريف بالتنوع الحيوي للنباتات والطيور والكائنات البحرية بالسلطنة –
بخاء – أحمد خليفة الشحي –
دشنت جمعية البيئة العمانية بالتعاون مع إدارة البيئة والشؤون المناخية والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم القافلة التوعوية البيئية التي كانت أولى محطاتها قرية كمزار البحرية، ودشنت الحملة التوعوية برعاية علي بن حسن الكمزاري عضو المجلس البلدي ممثل ولاية خصب – وتستهدف طلاب وطالبات مدارس كمزار بهدف تعريفهم بالتنوع الحيوي وأنواع النباتات والطيور والكائنات البحرية الموجودة بالسلطنة كالسلاحف والحيتان وخط سير دورة حياتها ومواقع تكاثرها وأهميتها لحفظ التوازن البيئي، بالإضافة إلى التعريف بمبادرة جمعية البيئة العمانية للحد والتقليل من استخدام الأكياس البلاستيكية ومدى خطورتها على جميع الكائنات البحرية والبرية ومشاهدة بعض مقاطع الفيديو التعريفية عن الشعاب المرجانية وأنواعها وأهميتها الموجودة بمحافظة مسندم، بالإضافة إلى لقاء توعوي مع مجموعة من الصيادين من أبناء قرية كمزار.

كما التقى الفريق خلال زيارته لمنطقة كمزار البحرية بالصيادين بمنطقة «خور فوق الدار» البحرية بهدف تعريفهم على أهم ملوثات الشعاب المرجانية الناتجة من الممارسات الخاطئة بحضور طارق المعمري مدير إدارة البيئة والشؤون المناخية بمسندم وعبدالواحد الكمزاري رئيس قسم صون البيئة بإدارة البيئة والشؤون المناخية، وأشادت جمعية البيئة العمانية بتفاعل الصيادين واهتماهم بالبيئة البحرية والحفاظ عليها من خلال عدم رمي مخلفات الشباك والأقفاص وجميع المخلفات في البيئة البحرية وتعريفهم بطريقة استخلاص بعض الكائنات البحرية مثل السلاحف التي تكون عالقه في الشباك أثناء الصيد وإعادتها للبيئة البحرية مرة أخرى لتكمل دورة حياتها كما قام الفريق الزائر وفريق إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة مسندم وبمشاركة أعضاء فريق استكشاف مسندم للغوص بالغوص عند جزيرة أبو صفور بهدف التعرف على بيئة الشعاب المرجانية بهذه الجزيرة والتأكد من عدم وجود أية تأثيرات على هذه الشعاب نظراً لأهمية هذه الكائنات في حفظ التوازن البيئي.
غرس الثقافة البيئية
وأكد الدكتور حمد بن محمد الغيلاني مدير التوعية البيئية بجمعية البيئة العمانية أن هذه الحملة تستهدف جميع فئات المجتمع لترسيخ المبادئ البيئية لدى الجميع وحثهم للحفاظ على بيئة بلدنا الحبيبة عمان نظيفة واستدامتها للأجيال القادمة كما نهدف من إقامتها كذلك إلى غرس الثقافة البيئية بين مختلف شرائح المجتمع وإيجاد روح المسؤولية تجاه البيئة بشكل عام والحفاظ على البيئة البحرية بشكل خاص ولقاء الصيادين على أرض الواقع، مضيفا أن هناك تعاونا قائما مع إدارة البيئة والشؤون المناخية والمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسندم بتنفيذ برامج توعوية بيئية مكثفة في جميع ولايات المحافظة حيث يشمل البرنامج توعية الصيادين ومكاتب السياحة البحرية حول أهمية الحفاظ على الثروة السمكية والشعاب المرجانية، كما يشمل البرنامج محاضرات توعوية بيئية لجميع مدارس المحافظة وجمعيات المرأة العمانية في المحافظة، ويتضمن اللقاء محاضرات تعريفية بجمعية البيئة العمانية وأنشطتها وفعالياتها المختلفة والتعريف بالبيئة والتنوع الحيوي في السلطنة عامة ومحافظة مسندم خاصة وأهم الأخطار التي تواجه البيئة وكيفية الحفاظ عليها كما يشمل البرنامج حملة للمحافظة على الأشجار المحلية وزيارات لبعض القرى البحرية والجبلية بالمحافظة للتوعية.