اختتام مسابقة كأس عمادة شؤون الطلبة للعمل التطوعي بجامعة السلطان قابوس

لرفع مستوى جودة الأفكار والمشاريع التطوعية الطلابية –
اختتمت بجامعة السلطان قابوس مسابقة كأس عمادة شؤون الطلبة للعمل التطوعي الطلابي في نسختها الثانية بمشاركة أربعة عشر فريقا من الجماعات والمجموعات الطلابية والأعمال الطلابية المستقلة.

وتحدث في الحفل الختامي الدكتور حمود بن خلفان الحضرمي عميد شؤون الطلبة ورئيس اللجنة الرئيسية للكأس أن هذه المسابقة تهدف إلى ترسيخ ثقافة العمل ‏ونشرها لطلبة الجامعة ورفع مستوى جودة الأفكار والمشاريع التطوعية الطلابية وكفاءتها وإبراز دور الطلبة والجماعات والمجتمعات الطلابية كونها شريكا أساسيا في تنمية المجتمع الجامعي ورافداً من روافد العمل التطوعي بالسلطنة وتسعى إلى تعزيز روح التنافس البنّاء لخدمة المجتمع الجامعي
كما تحدث الدكتور سلطان الهاشمي رئيس لجنة التحكيم بالمسابقة عن أهمية المشاركة فيها لما لها من أثر توعوي بأهمية الأعمال التطوعية في المجتمع الجامعي وانعكاس ذلك على المجتمع العماني بشكل عام، ‏مشيرا إلى أهم الأسس والمعايير التي تنتهجها لجنة التقييم في تحديد الفائزين من المشاريع المتقدمة في هذه المسابقة
وقد تم منح الجوائز في هذه المسابقة لأفضل ثلاثة مشاريع في كل فئة، حيث يحصل الأول من كل فئة على كأس عمادة شؤون الطلبة للعمل التطوعي الطلابي، وتمنح شهادة تكريم للمشرف على أي عمل فائز، وقد حصل على المركز الأول في مستوى الجماعات الطلابية مشروع مسابقة «نقاء» ‏التابعة لجماعة إدارة الأزمات ‏والمخاطر، وجاء بالمركز الثاني مشروع مسابقة «كنز» في الجامعة التابع لجماعة جوالة وجوالات جامعة السلطان قابوس، وفاز بالمركز الثالث مشروع «حملة كالبنيان» التابعة لجماعة أصدقاء المجتمع.
وأما على مستوى المجموعات الطلابية فقد فاز بالمركز الأول مشروع المعرض الخيري الثامن للكتب المستعملة ‏وحصل على المركز الثاني مشروع بيدي أقرأ، وجاء في المركز الثالث مشروع « الحياة تحتاج إلى إجابات». وبالنسبة لفئة الأعمال الطلابية المستقلة فحصلت عليه الفرق التطوعية وجاء في المركز الأول مشروع «عمروها»، وحصل على المركز الثاني مشروع «أنفو جرافيك ‏الخدمة الاجتماعية»، ‏ومشروع «دوّن» التطوعي و«سوالف جسقية» حصل على المركز الثالث. وقد أقيم حفل اختتام المسابقة التي تنظمها عمادة شؤون الطلبة تحت رعاية سعادة الدكتور علي بن سعود البيماني رئيس الجامعة وذلك بمدرج الفهم في مركز الجامعة الثقافي بحضور عدد من الأكاديميين والإداريين والطلبة.