بدء تطبيق الاختبارات الوطنية للصفوف المرحلية للصف العاشر

بدأت وزارة التربية والتعليم ممثلةً بالمديرية العامة للتقويم التربوي، صباح أمس «الاثنين» تطبيق الاختبارات الوطنية للصفوف المرحلية التي تستهدف هذا العام طلبة الصف العاشر في جميع المديريات التعليمية في المحافظات، والتي تشمل أربع مواد: الرياضيات والعلوم واللغة العربية واللغة الإنجليزية ، والتي تستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الجاري، وأدى الطلبة يوم أمس اختبارهم في مادة الرياضيات، فيما سيؤدون اليوم ( الثلاثاء ) اختبار مادة اللغة العربية .
و حول أهمية الاختبارات الوطنية ، أوضح خالد بن محمد الرحبي مدير مدرسة الشيخ أبو نبهان الخروصي للتعليم الأساسي للصفوف ( 5 – 10 ) قائلاً: تأتي أهميتها لكونها تعمل على إعطاء المختصين فكرة هامة حول مدى تقدم الطلبة ، وجودة تحصيلهم عن طريق مقارنة نتائجهم في الاختبارات الوطنية مع نتائجهم في الاختبارات التحصيلية، كذلك تعطي مؤشرات هامة للغاية تُعين المخطط التربوي في عملية التخطيط الاستراتيجي والمستقبلي للعلمية التعليمية.
وقالت بدرية بنت سليمان الزدجالية مديرة مدرسة فيض المعرفة للتعليم الأساسي الصفوف (5 – 10) : هذه الاختبارات تقيس مستوى الطلبة في أربع : مواد العلوم والرياضيات واللغة العربية واللغة الإنجليزية، وتهدف إلى استخراج مؤشرات تربوية تُساعد على رفع المستوى التحصيلي للطلبة، كما إنها تُعتبر تغذية راجعة للطلبة عما أخذوه بالسنوات السابقة ، كما إنها تعطي مؤشر عن المستويات التحصيلية على مستوى السلطنة، والتي يمكن مقارنتها لاحقاً مع الدول الأخرى، واختيار الفئة المستهدفة (الصف العاشر) كبداية للاختبارات الوطنية اختيار موفق، نظراً لكون هذا الفصل بداية الصفوف العليا في التعليم الأساسي، وليسهل معه قياس المهارات والمعارف التي توجد لدى الطلبة.
وذكر ناصر بن خلفان الرحبي معلم أول رياضيات بمدرسة الشيخ أبو نبهان الخروصي للتعليم الأساسي للصفوف (5 – 10) قائلاً : لهذه الاختبارات دور هام في قياس مهارات ومعرفة الطالب في المادة ، وتُساعده على إثراء المادة العلمية ، وقياس نقاط القوة لديه، والنقاط التي تحتاج إلى تركيز، ولوضع الخطة المناسبة لمواكبة تطور مستواه في المادة ، وبالنسبة لاختبار مادة الرياضيات، لاحظنا تنوع في طرح المادة العلمية لتقيس ما اكتسبه الطالب من خبرات ومهارات ومعرفة في المادة على المستوى العام له، وأقترح وضع خطة زمنية واضحة توضح أهمية هذه الاختبارات وملائمة توقيتها للطالب والمعلم والمدرسة، كذلك التوعية المبكرة لأهدافها لجميع فئات المجتمع.
وعبرت شمسة بنت حمود المحروقية معلمة رياضيات بمدرسة فيض المعرفة للتعليم الأساسي الصفوف ( 5 – 10 ) ، عن أهمية الاختبارات الوطنية للطلبة التي تكمن في قياس خبراتهم الأساسية في المادة من خلال دراستهم، وتهيئتهم للمراحل المتقدمة، وبالنسبة للهيئة التدريسية فإنها تُعطي مؤشرات للمستويات التحصيلية ومدى ملائمة المناهج ومناسبتها للطلبة.
ويرى الطالب عبدالله بن صالح الحمادي من الصف العاشر بمدرسة الشيخ أبو نبهان الخروصي للتعليم الأساسي للصفوف ( 5 – 10 ) أن الاختبارات الوطنية تُنشط ذاكرة الطالب إلى ما تعلمه في السنوات الماضية ، وتنمي مهاراته العقلية والفكرية ، كما إنها توفر مؤشرات عن المستويات التحصيلية للطلبة في السلطنة، وأشكر الوزارة وأعضاء الإدارة المدرسية والتدريسية على جهدهم في تنمية مهارات، ورفع مستوياتهم التحصيلية ، ونسعى جاهدين لنحقق الأفضل لهذا الوطن بأمر الله تعالى.
أما الطالب محمد بن سعيد الحضرمي من الصف العاشر بمدرسة الشيخ أبو نبهان الخروصي للتعليم الأساسي للصفوف ( 5 – 10 )، فيقول: هذه الامتحانات ممتازة لأنها تُساعد على تحسين المنهج الدراسي وتطويره، وتُثري معلومات الطلبة، وتشجيعهم على البحث وحب الاستطلاع والقراءة، وتُعرف الطالب بما لديه من معلومات وخبرات ، وأقترح إضافة مادة التربية الإسلامية لتكون ضمن هذه المواد الأربع.
وأشارت الطالبة نور بنت حمود الكليبية من الصف العاشر بمدرسة فيض المعرفة للتعليم الأساسي الصفوف ( 5 – 10 ) قائلة ً: معظم الأسئلة بسيطة ، لكنها تحتاج لمراجعة ، وهذا يتطلب جهداً إضافياً من الطلبة ، كذلك تضمن الاختبار أسئلة التفسير، وهذه لم نعتاد عليها في مادة الرياضيات ، حيث واجهتنا صعوبة في الإجابة عليها، وأقترح إطالة وقت الإجابة، وإخطار الطالب بفترة كافية للاستعداد لهذه الاختبارات.
وأكدت الطالبة ذكرى بنت سلطان المعمرية من الصف العاشر بمدرسة فيض المعرفة للتعليم الأساسي الصفوف ( 5 – 10 ) أن الاختبار سهل، ولكن استرجاعنا لبعض المعلومات كان يحتاج إلى مزيد من الوقت ، وأرى زيادة زمن الإجابة، وتعريف الطلبة بمواعيد الاختبارات قبل وقت كاف؛ من الاستعداد الجيد لها.