موريتانيا لن تدعو مراقبين دوليين للانتخابات النيابية

نواكشوط – عمان-محمد ولد شينا أعلن رئيس حزب «الاتحاد من أجل الجمهورية» الحاكم بموريتانيا، سيدي محمد ولد محم أن بلاده لن تدعو مراقبين دوليين لمراقبة الانتخابات النيابية والمحلية المقررة في العام الحالي.
وشدد رئيس الحزب الحاكم في تغريدة عبر حسابه الشخصي على توتير، على أنه لا ضرورة لوجود مراقبين دوليين». وأضاف: موقف رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، من مسألة المراقبين الدوليين واضح على الدوام، لن ندعوهم بحكم ثقتنا القوية في نظامنا الانتخابي، ولن نمنعهم في حال بادروا بالحضور أو دعاهم أي طرف». وتابع:« لن نصرف على وجود مراقبين دوليين للانتخابات من مال الشعب لأنه لا ضرورة لوجودهم أصلا». وكانت أحزاب المعارضة قد طالبت الحكومة بتوجيه دعوة للمراقبين الدوليين، خصوصا من الاتحاد الأوروبي، لضمان شفافية الانتخابات.
وقبل يومين أعلنت أحزاب المعارضة الرئيسية مشاركتها في الانتخابات القادمة، لكنها شددت على ضرورة شفافية الانتخابات وأكدت أنها لن تقبل أي محاولة لتزوير العملية الانتخابية أو التلاعب بها».