مقتل 17 فردا أمنيا في هجمات غرب أفغانستان

كابول – (د ب أ)- ذكر مسؤول إقليمي أن ثلاث هجمات وقعت في منطقتين بإقليم بادجيس غربي أفغانستان، في ساعة مبكرة من صباح أمس ما أسفر عن مقتل 17 فردا من قوات الأمن الأفغانية.
وقال المسؤول الإقليمي الذي رفض الكشف عن هويته، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن ثلاثة من أفراد الشرطة الأفغانية قتلوا، وأصيب ثلاثة آخرون، في الهجوم الأول الذي بدأ عندما اقتحمت عناصر من طالبان سلسلة من نقاط التفتيش الواقعة على بعد 10 كيلومترات شمال مركز منطقة «أب كماري».
وأوضح المسؤول أن أفراد الشرطة اضطروا إلى إخلاء نقاط التفتيش والهرب، بعد أن عجزوا عن مقاتلة طالبان، ولعدم وصول تعزيزات لهم.
وأضاف المسؤول أن الهجوم الثاني وقع على المشارف الجنوبية لمركز منطقة «أب كماري»، وأسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد الشرطة وإصابة أربعة آخرين.
وبدأ القتال في حوالي منتصف الليل، واستمر حتى الساعة 0430 صباحا (0000 بتوقيت جرينتش).
من ناحية أخرى، أسفر هجوم آخر استهدف نقطة تفتيش تابعة للجيش الوطني الأفغاني في منطقة قديس، عن مقتل 11 فردا من قوات الجيش الأفغاني، وإصابة عدد آخر من أفراد القوات.
وقال المسؤول إن جنود الجيش الأفغاني أقاموا نقطة التفتيش المتنقلة، لتأمين مركز قريب لتسجيل الناخبين.
ويقع إقليم بادجيس على الطرف الغربي من أفغانستان، على الحدود مع تركمانستان، حيث تنشط حركة طالبان.
ولم تتمكن وكالة الأنباء الألمانية من التأكد من حصيلة قتلى الهجمات، بصورة مستقلة.