السفير الصيني: تعاون مثمر يجمعنا مع السلطنة.. وحجم التبادل التجاري ارتفع إلى 20 مليار دولار

حفل استقبال بمناسبة 40 عاما على العلاقات الدبلوماسية –
كتبت: أمل رجب –

قال سعادة يو فو لونج السفير فوق العادة والمفوض لجمهورية الصين الشعبية لدى السلطنة إن التعاون مثمر للغاية بين البلدين في مجالات الطاقة والاتصالات والكهرباء وغيرها، كما حققت مجموعة من المشاريع العملاقة مثل المدينة الصناعية الصينية العمانية في الدقم تقدما مستقرا، وارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين من عشرة آلاف دولار في بداية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى قرابة ٢٠ مليار دولار في الوقت الحاضر.
وجاءت تصريحات سعادته خلال حفل الاستقبال الذي نظمته السفارة الصينية بالسلطنة احتفالا بالذكرى الـ٤٠ لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية الصين الشعبية وسلطنة عمان، وحضر الحفل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة، وأعضاء بمجلسي الدولة والشورى، ورؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية لدى السلطنة.
وأضاف سعادة السفير:« خلال الأربعة عقود الماضية طرأت تغيرات هائلة على الوضع على الصعيدين المحلي والدولي، إلا أن الصداقة الصينية العمانية ظلت قائمة على أساس الاحترام والثقة والتأييد المتبادل وهو ما يقدم نموذجا مثاليا لتعاون البلدين وتحقيق الكسب المشترك لهما رغم تباينهما في طبيعة الاقتصاد؛ وقدمنا سويا نموذجا للتواصل والاستفادة المتبادلة بين القطرين، والذكرى الـ٤٠ لإقامة العلاقات الصينية العمانية ستكون نقطة انطلاق جديدة في درب الإنجازات المتبادلة، وسوف نضع النتائج المتحققة نصب أعيننا، ونواصل بذل جهود مشتركة مع الأصدقاء العمانيين من مختلف القطاعات حتى نجعل آفاق العلاقات الصينية العمانية للـ٤٠ سنة القادمة أكثر إشراقا واتساعًا، ونرسم يدا بيد مستقبلا بهيجا للصداقة الصينية العمانية الممتدة لأكثر من ألف سنة».