دار الأوبرا السلطانية والبيوت التراثية أبرز المشاركات المميزة في معرض سوق السفر العربي بدبي

تدشين الجناح المصغر لمقصورة الدرجة الأولى على متن الطيران العماني –

يشهد معرض سوق السفر العربي بإمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في نسخته 25 هذا العام حضورا لافتا بمشاركة 40 ألف مشارك ومتخصص في المجال السياحي.
وتشارك السلطنة ممثلة في وزارة السياحة في أعمال وفعاليات المعرض الذي يختتم أعماله غدا في مركز دبي للمعارض والمؤتمرات، ويترأس وفد الوزارة المشارك في فعاليات الدورة هذا العام سعادة ميثاء بنت سيف بن ماجد المحروقية وكيلة وزارة السياحة.وتم تسليط الضوء خلال دورة هذا العام على مفهوم (السياحة المسؤولة) عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاشية خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وتعمل وزارة السياحة على تنمية القطاع السياحي مع الأخذ في الاعتبار الحفاظ على المقومات البيئية وتطوير الموارد البشرية التي تأتي في مقدمة المساعي التي تُساعد على تحقيق الاستدامة للقطاع السياحي، حيث تلعب السياحة دورا مهما في جعل صون الموارد الطبيعية والثقافية والتراثية والتاريخية هدفا رئيسيا للمشروعات السياحية، والعمل على تطوير المواقع السياحية في السلطنة بما تتضمنه من نشاطات ومرافق وبنية أساسية وفق مبادئ وأسس السياحة المستدامة والمسؤولة التي تراعي الحفاظ على المصادر والموارد الطبيعية والتاريخية والقيم المجتمعية من عادات وتقاليد بما يعزز الشراكة الحقيقية بين الحكومة والمجتمع المحلي في عملية التطوير السياحي.
وعلى هامش الاجتماع أقيمت عدد من الندوات والحلقات النقاشية بحضور المختصين والمهتمين بالقطاع السياحي من مختلف دول العالم، حيث حضرت سعادة وكيلة وزارة السياحة حلقة نقاشية تسلط الضوء على السوق السياحية الصينية والاستفادة من الفرص المتاحة التي يوفرها هذا السوق السياحي المهم، بعنوان (ماذا يمكن أن تفعله الشركات في الشرق الأوسط لجذب المسافرين من الصين) بمشاركة الخبيرة في السوق الصينية ومؤسسة (رويتر كوميونيكيشنز) كلوي رويتر. كما شاركت سعادة وكيلة وزارة السياحة في حلقة نقاشية لتطوير القطاع السياحي في اليوم الأول لمعرض سوق السفر العربي، وفي حلقة نقاشية جمعت العديد من أصحاب القرار والمؤثرين في صناعة السياحة العالمية، ركزت سعادة الوكيلة في مداخلتها حول تطوير القطاع في السلطنة خلال الـ25 سنة القادمة من خلال تطبيق الاستراتيجية العمانية للسياحة، مع ضمان عدم المساس بالبيئة الطبيعية والتراث مع المحافظة على استدامة المصادر الطبيعية، وتحسين نوعية الحياة للمجتمعات المستضيفة للسياحة.
تدشين مقصورة الدرجة الأولى
ودشنت سعادة ميثاء المحروقية وكيلة وزارة السياحة الجناح المصغر لمقصورة الدرجة الأولى المزمع إطلاقه على متن طائرات الطيران العماني الجديدة من طراز البوينج 9-787 دريملاينر، وستُتاح الفرصة لزوار الجناح لاستكشاف بعض الامتيازات التي يتمتع بها ضيوف الطيران العُماني المسافرون على متن الدرجة الأولى.
ويشارك هذا العام العديد من المؤسسات من القطاع السياحي العُماني في جناح السلطنة بمعرض سوق السفر العربي بدبي، وذلك في إطار حرص وزارة السياحة على دعم هذه المؤسسات وإتاحة الفرصة لها لعرض منتجاتها والترويج لبرامجها والالتقاء بنظرائها من الشركات والمؤسسات السياحية، حيث تشارك الوزارة في المعرض بجناح مستقل بمشاركة 25 من ممثلي المؤسسات السياحية في السلطنة من شركات السفر والسياحة والفنادق والمؤسسات التي تخدم القطاع السياحي في السلطنة ضمن جناح الوزارة، وهي الخبرة العربية لتنظيم الرحلات، خصب للرحلات السياحية، والفواز للسفر والسياحة، وفندق جراند حياة مسقط، ومنتجع أنانتارا الجبل الأخضر، ومجموعة فنادق أتانا، وفنادق ومنتجعات كراون بلازا، وكيمجيز بيت السفر، ودار الأوبرا السلطانية، وفندق جراند هرمز، وفندق شيدي مسقط، وفنادق جولدن توليب، وفنادق ومنتجعات الشنفري، والسراج للضيافة، ومنتجعات أيتكين سبنس، وبهوان للسفريات، وشركة بركة للسياحة والسفر، والشركة العُمانية لإدارة المطارات، وفندق سيكس سينسنز خليج زغي، ومنتجع وسبا شانجريلا بر الجصة، وشركة المستكشفون العرب، ومنتجع سماء، وبلدية ظفار، وفندق كمبينسكي-الموج ، وفندق الريتز-كارلتون مسقط.
وعبّر المشاركون من هذه المؤسسات عن أهمية المعرض ومدى استفادتهم من المشاركة، والتجربة المميزة التي اكتسبوها خلال فترة انعقاده.
دار الأوبرا السلطانية

تعد مشاركة دار الأوبرا السلطانية في هذا المعرض مشاركة مميزة وفرصة ثمينة لما يمثله المعرض من أهمية لوجود مكاتب السفر العالمية ومنظمي الرحلات والمختصين والمهتمين بالقطاع السياحي والباحثين عن وجهات سياحية جديدة ومميزة لتسيير الأفواج، الدار تأتي تلبيتها للمشاركة في هذا المعرض لما يمثّله “سوق السفر العربي 2018” من منصة استراتيجية مهمة من شأنها دعم الجهود الرامية إلى ترسيخ مكانة “دار الأوبرا السلطانية مسقط” كمركز رائد للتميز في تعزيز التقارب الثقافي العالمي عن طريق مختلف أنواع الفنون الأدائية.
وتشارك “دار الأوبرا السلطانية مسقط” مع وزارة السياحة العُمانية في جناح عرض واحد في “سوق السفر العربي” الذي بات أحد أبرز الفعاليات المرتقبة على خارطة السياحة والسفر الإقليمية ضمن سعيها الحثيث لبناء شراكات استراتيجية جديدة مع القطاع السياحي والإعلامي.

فندق كمبنسكي

شارك فندق كمبنسكي الموج في معرض سوق السفر العربي الذي يعد إضافة جديدة في السوق السياحي العماني، وعن افتتاح الفندق الجديد قال المدير العام في فندق كمبينسكي مسقط كارستن ڤيجانت‬: “يسرني إطلاق هذا الفندق، وهو مشروع الضيافة الأحدث في القلب الجديد لمدينة مسقط، فهو يتيح للضيوف اختبار مفهوم الضيافة الأوروبية المميّزة على طريقة كمبينسكي ومشاركتنا في هذه الرحلة. نسعى إلى تزويد الضيوف الذين يزورون السلطنة بباقة من الخدمات التي تجمع بين التقاليد المحلية المستوحاة من الضيافة العمانية ومواصفات الفخامة العالمية حرصا على توفير إقامة لا تُنسى. فبفضل حضارتها الغنية وثروتها الطبيعية المتنوعة، باتت عمان وجهة سياحية عالمية لا بدّ من زيارتها. تشكّل الشواطئ الواسعة والوديان الخضراء والكهوف وسلاسل الجبال الشامخة، ناهيك عن الأسواق المحلية وهندسة عددا كبير من المعالم التاريخية، معالم سياحية رئيسية تجذب السيّاح من مختلف بلدان العالم”.

مجموعة سما للمنتجعات

وقال سعود بن هلال الشيذاني المدير الإداري لمجموعة سما للمنتجعات: “تعد مشاركة مجموعة سما للمنتجعات في المعارض الدولية من الأولويات الأساسية في استراتيجية المجموعة؛ وذلك لما لهذه المعارض من أهمية خصوصا معرض ATM دبي فهو يعتبر الملتقى الأول لدول الخليج والمنطقة العربية، وذلك بهدف الترويج للمرافق السياحية التابعة للمجموعة وكذلك السياحة في السلطنة بشكل عام، وهو يضاف إلى قائمة الخدمات التي تقدمها هذا العام ولأول مرة سما هيرتج (البيوت التراثية )”.