الطائرة الشاطئية واختراق الضاحية رابعا في الدورة العربية الجامعية بالمغرب

بمشاركة 8 منتخبات عربية مثلت مؤسسات التعليم العالي –
رسالة المغرب – طالب البلوشي –

حل منتخبنا الوطني للطائرة الشاطئية وكذلك منتخب اختراق الضاحية في المركز الرابع في الدورة الرياضية الجامعية العربية لألعاب الشاطئية والتي استضافتها مدينة أغادير المغربية خلال الفترة من 18 إلى 23 من الشهر الجاري وذلك بمشاركة 8 منتخبات عربية مثلت مؤسسات التعليم العالي في مختلف الدول العربية الأعضاء في الاتحاد العربي للرياضة الجامعية، حيث أقيمت الدورة في نسختها الثانية من خلال أقامة لثلاث بطولات في كرة القدم الشاطئية وكرة الطائرة الشاطئية والجري على الطريق، وذلك بمشاركة منتخب الإمارات الجامعي ومنتخب جامعات مصر والمنتخب الجزائري ومنتخب العراق الجامعي ومنتخب جامعة الكويت ومنتخب جامعات فلسطين ومنتخب جامعات المغرب الدولة المستضيفة ومنتخبنا الوطني. وقد جاءت نتائج البطولة بتتويج المنتخب المغرب بالمركز الأول في منافسات كرة القدم الشاطئية للذكور والمركز الثاني في منافسات الكرة الشاطئية للإناث والمركز الأول في مسابقة الجري على الطريق لفئة الذكور والأناث، بينما جاء منتخب الطائرة الشاطئية للذكور في المركز الثاني، فيما توج المنتخب الجزائر الجامعي بالمركز الأول في منافسات كرة الطائرة الشاطئية والمركز الثاني في منافسات الجري على الطريق للذكور والأنات والمركز الثالث في بطولة كرة القدم الشاطئية والمركز الثالث كذلك في منافسات كرة الطائرة الشاطئية للذكور، وحققت مصر المركز الثاني في منافسات كرة القدم الشاطئية والمركز الثالث في مسابقة كرة الطائرة الشاطئية للذكور والمركز الأول في الكرة الشاطئية للاناث والمركز الثالث في منافسات الجري على الطريق للذكور والاناث .

تكريم المنتخبات

اعتاد الاتحاد المغربي الجامعي على احتضان هذه البطولة منذ النسخة الأولى في عام 2016 وفي هذا العام جاءت النسخة الثانية لتكون مدينة اغادير المغربية شاهدة على قدرة المغرب على احتضان الدول العربية في منافسات الألعاب الشاطئية، وقد شهد فندق الموحدين مقر إقامة المنتخبات المشاركة في النسخة الثانية تكريم المنتخبات المشاركة وحفل ختام البطولة والذي اشتمل على كلمة الدكتور سعيد الحساني رئيس الاتحاد العربي للرياضة الجامعية والذي قال فيها نشكر كل المنتخبات العربية المشاركة في البطولة والتي قدمت مستوى رائعا وقويا وأثبتت أهمية تكرار هذه البطولة والتي عهدنا على أنفسنا في الاتحاد العربي للرياضة الجامعية بأن تستضيفها المغرب في كل عام، ونختتم النسخة الثانية من البطولة ونؤكد إقامة منافسات البطولة القادمة بعد عام ونصف من الآن، حيث نتمنى للمنتخبات العربية أن تعد العدة وتحضر لهذه البطولة من خلال تجهيز منتخباتها وانتقاء العناصر التي ستمثل المنتخبات المشاركة في النسخة الثالثة والتي ستحتضنها كذلك مدينة اغادير المغربية.

مشاركة جيدة

تقدمت اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية بالشكر إلى الاتحاد المغربي الجامعي الذي احتضن الدول العربية في هذه البطولة حيث قال الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العُمانية للرياضة الجامعية: تعد مشاركة منتخباتنا الوطنية الجامعية في هذه الدورة جيدة، وذلك بالمقارنة بالمنافسة التي شهدتها البطولة في النسخة الثانية، ونبارك مع ختامها للمنتخبات التي توجت ولنطوي معها صفحة هذه الدورة التي سنبدأ مع ختامها بتشكيل منتخبات جديدة لطائرة الشاطئية ولألعاب القوى للمشاركة في الاستحقاقات القادمة ولعل أهمها التواجد في الألعاب الصيفية الرياضية الجامعية (اليونفرسياد) في مدينة نابولي الإيطالية في عام 2019، وكذلك تنظيم السلطنة لبطولة كرة الطائرة الشاطئية في شهر نوفمبر القادم من هذا العام من خلال إقامة البطولة الجامعية الرابعة لكرة الطائرة الشاطئية للذكورة والأولى على مستوى الإناث، بعد أن نجحت السلطنة في استضافة النسخ الثلاث الماضية خلال الأعوام السابقة والتي نأمل أن تكلل بالنجاح خلال العام. وأضاف العريمي: نتقدم بالشكر إلى المسؤولين في المملكة المغربية الشقيقة على حفاوة الاستقبال وحسن التنظيم وكرم الضيافة الذي حظيت به البعثة العمانية في الدورة الثانية للألعاب الشاطئية ونكرر الشكر لنلتقي معهم في النسخة القادم في نفس المكان وبعد عام ونصف العام.

كرة القدم

تمكن المنتخب المغربي الجامعي من نيل المركز الأول في مباراة تحديد المركزين الأول والثاني في منافسات كرة القدم الشاطئية من خلال المباراة التي جمع المنتخب المغربي الجامعي مع المنتخب المصري الجامعي، ليتمكن المنتخب المغربي من تأكيد أحقيته في نيل كأس البطولة بعد أن تمكن في المباراة الأولى من تجاوز المنتخب الإماراتي الجامعي، ليعبر في المباراة الثاني من المنتخب الجزائري الجامعي، لتكون المباراة الثالثة حاسمة لحصد لقب البطولة والتتويج بها، وفي المباراة الأخرى التي تحدد المركزين الثالث والرابع بين منتخب الجزائر الجامعي والمنتخب الإماراتي الجامعي والتي انتهت لصالح المنتخب الجزائري الجامعي الذي تمكن من يحصد الميدالية البرونزية بعدما حصد المنتخب المصري الميدالية الفضية.

ماراثون غادي

انطلق السباق الأخضر كما يطلق عليه في المغرب بمشاركة أكثر من 50 ألف متسابق في ماراثون اغادير، ليكون من ضمن المنافسات سباق 10 كيلو للجري على الطريق والذي يأتي ضمن منافسات الدورة الرياضية الجامعية الثانية للألعاب الشاطئية، حيث استطاع المنتخب المغربي حصد المراكز الثلاثة الأولى في منافسات الفردي لفئة الذكور والإناث، ليحتل بذلك منتخب المغرب الجامعي المركز الأول في السابق على الطريق وقد جاءت نتائج السباق من خلال حصول المنتخب الجزائري الجامعي على المركز الثاني في فئتي الذكور والإناث، ليكون المركز الثالث في فئة الذكور والإناث لصالح المنتخب المصري، وقد حل منتخبنا الوطني في المركز الرابع من خلال تسجيل أرقام جيدة في هذه المشاركة. وقد انطلق السباق الذي ضم ماراثون اغادير لمسافة 43 كيلومترا وسباق المؤسسات الجامعية لمسافة 10 كيلو وسباق العامه لمسابقة 7 كيلو والذي جاء بعنوان ( يوم بدون سيارة )، وذلك لتشجيع الجميع على ممارسة الرياضة وعدم استخدام السيارة في المشاوير البسيطة والتي يمكن أن يضيفها الشخص من خلال الجري أو المشي، وليشهد السباق مشاركة جميع الفئات السنية والتي جاءت للمشاركة في هذا اليوم الذي أوقفت فيه الحركة المرورية من أجل خروج الجميع إلى الشارع من أجل ممارسة الرياضة، والمشاركة في هذا السباق الذي انطلق من خلال الساحة العامة في وسط اغادير مرت عبر أسواقها الجميلة والشاطئ الجميل الذي احتضن البطولة خلال الفترة الماضية، لتكون الفرصة متاحة أمام الجميع للاستمتاع بهذه التظاهرة الجميلة التي جمعت الجميع من أجل ممارسة الرياضة والاستمتاع بالاجواء الحماسية التي أوصلت المتسابقين إلى خط النهاية وعبرت بهم المدن والطرق التي في العادة ما تكون مكتظة بالسيارات والاختناقات المرورية.

الطائرة الشاطئية

حل المنتخب الجزائري الجامعي في المركز الأول في منافسات كرة الشاطئية للذكور بينما حل المنتخب المغربي الجامعي في المركز الثاني، في المركز الثالث جاء منتخب جامعات مصر وحل منتخبنا الوطني الجامعي في المركز الرابع، بينما في منافسات الإناث استطاع المنتخب المصري الجامعي حصد المركز الأول وفي المركز الثاني جاء منتخب جامعات المغرب، وفي المركز الرابع حل منتخب جامعات العراق، وقد جاءت منافسات مشوار منتخبنا الوطني في البطولة من خلال الفوز على المنتخب الفلسطيني الجامعي في أول مباراة وتخطي منتخب جامعة الكويت في المباراة الثانية، ليتأهل لمقابلة منتخب جامعات المغرب صاحب الارض والجهور والذي تمكن من إبعاد منتخبنا عن المركزين الأول والثاني، ليلتقي منتخبنا الوطني الجامعي لكرة الطائرة الشاطئية بالمنتخب المصري الجامعي الذي خسر كذلك من المنتخب الجزائري.
ليخوض منتخبنا الوطني منافسات مباراة الترتيب على المركزين الثالث والرابع بعد ساعة من خوض المباراة التي أهلت منتخب جامعات المغرب إلى المباراة النهائية، حيث بدأ الشوط الأول خلال تقدم منتخبنا الوطني الجامعي على المنتخب المصري الجامعي بعد أن وسع الفارق إلى 4 نقاط بعد أن بلغ النقطة السادسة وتمكن منتخبنا الوطني من تقليص الفارق عن النقطة الـ 16 للمنتخب المصري الجامعي، حيث سجل منتخبنا الوطني النقطة 15 في الشوط الأولى ولكن الشوط صب في مصلحة المنتخب المصري الذي حصل على النقطة 21 في حين بلغ منتخبنا الوطني الجامعي النقطة 19 بعد منافسة قوية مع المنتخب المصري الجامعي.
وفي الشوط الثاني استطاع المنتخب المصري الجامعي التقدم وتسجيل النقاط من خلال بلوغ النقطة الـ 5 في حين منتخبنا الوطني كان مع النقطة الأولى له، مما تطلب وقتا مستقطعا لترتيب الاوراق واستطاع منتخبنا الوطني أن يقلص الفارق إلى نقطة بعد أن بلغ المنتخب المصري الجامعي النقطة الـ 12، حيث وصل الفارق إلى نقطة واحد تمكن خلالها منتخبنا الوطني من تسجيل التعادل مع النقطة الـ 16 ولكن المنتخب المصري الجامعي الذي كان أكثر راحة بسبب عدم خوض مباراة قبل مباراة منتخبنا، لكونه خاض المباراة الماضية قبل يوم من هذه المباراة، كان الأكثر قوة ومبادرة في حصد النقاط التي جعلته يوسع الفارق إلى نقطتين ومن ثم الى ثلاث نقاط مع تسجيله النقطة الـ 21 التي أنهت المباراة لصالح المنتخب المصري الجامعي بنتيجة 2 مقابل لاشيء.

بعثة السلطنة

تكونت بعثة منتخبنا الوطني الجامعي المشاركة في البطولة من الدكتور سالم بن خميس العريمي رئيس اللجنة العمانية للرياضة الجامعية رئيسا للبعثة وأحمد الدرمكي مدير المنتخبات وأمين السر باللجنة العُمانية للرياضة الجامعية ومنتخب الطائرة الشاطئية بقيادة المدرب حسن البلوشي واللاعب فيصل الصبحي من كلية كالدونيان الهندسية واللاعب عبدالرحمن الشيزاوي من الكلية التقنية بشناص، بينما أشرف على منتخب اختراق الضاحية المدرب فهد الشكيلي والذي ضم اللاعب أيوب الراشدي من جامعة السلطان قابوس واللاعب أحمد العامري من الكلية التفنية بنزوى واللاعب عمر الحمراشدي من الكلية التقنية بالمصنعة واللاعب نواف الحسني من كلية الخليج واللاعب بلعرب الحمحامي من كلية الخليج واللاعب محمود الصبحي من كلية عمان للادارة والتكنولوجيا.