Yemenis check the damage in a power station in the aftermath of a reported air strike by the Saudi-led coalition in the Yemeni capital Sanaa on April 20, 2018. / AFP / Mohammed HUWAIS

20 قتيلا على الاقل في غارات جوية على حفل زفاف و الخارجية الإيرانية تدعو إلى جهود دولية لحماية المدنيين

  صنعاء/ 23-4-2018 / – قُتل عشرون شخصا على الاقل وأُصيب اربعون آخرون بجروح في غارات جوية على حفل زفاف مساء أمس في شمال غرب اليمن، بحسب ما أفادت هيئات اسعاف.
وقال مسؤول محلي، اشترط عدم الكشف عن اسمه ان 23 شخصا قتلوا في الغارات، بينهم نساء واطفال، واصيب 36 شخصا في الغارتين.

ونسبت الغارات الى قوات  التحالف وكتبت منظمة “أطباء بلا حدود” ان الغارات أصابات بلدة بني قيس في محافظة حجة، وانه تم نقل 40 جريحا الى احد مستشفيات كبرى مدن المحافظة”،

ولم يرد المتحدث باسم التحالف العسكري في اليمن على طلب التعليق لوكالات الانباء العالمية .
واوردت قناة المسيرة  ان هناك 20 قتيلا و 40 جريحا في الغارة.
ونقلت القناة عن مدير مستشفى حجة ان هناك 30 طفلا بين الجرحى في الغارة، مشيرا ان ثلاثة من هؤلاء الاطفال خضعوا لعمليات بتر اطراف.
اما وكالة سبأ للانباء فقالت ان هناك 88 قتيلا وجريحا بينهم نساء واطفال.
وهذه ليست اول مرة التي يتم فيها شن غارات على حفل زفاف في اليمن. وقتل 131 مدنيا في 28 سبتمبر 2015 في غارات استهدفت حفل زفاف في مدينة المخا الساحلية في غرب اليمن.
وفي اكتوبر 2016، قتل 140 شخصا في غارة استهدفت قاعة كانت تشهد مراسم عزاء.
وأدى النزاع في اليمن منذ تدخل قوات التحالف العسكري الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة من بين الأسوأ في العالم حاليا.

من جانبها دعت الخارجية الإيرانية اليوم  إلى جهود دولية لحماية المدنيين في اليمن، وذلك بعد يوم واحد من مقتل وإصابة العشرات في اليمن جراء قصف للتحالف العربي.
وجدد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي مطالبته “الأمم المتحدة والدول القادرة على التأثير على الملف اليمني ببذل جهود فورية لوقف هذه الهجمات، فضلاً عن توظيف خطط وتدابير لحماية سلامة وأمن المدنيين، خاصة النساء والأطفال في اليمن“.
كان الناطق باسم وزارة الصحة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، المدعومين من إيران، في اليمن قال إن حصيلة ضحايا القصف الجوي الذي أصاب حفل زفاف في منطقة “الراقة” بمديرية بني قيس بحجة ارتفع إلى 20 قتيلاً و 40 جريحا، جميعهم مدنيون.
وحتى الآن، لم تصدر قيادة التحالف العربي أي تصريح بخصوص الحادث.
«وكالات»