القوات العراقية تقتل 36 مسلحا في غارة على «داعش» بسوريا

اعتقال 33 شخصا لمنعهم مرشحين من الترويج لحملتهم الانتخابية –

بغداد-(وكالات):

أكدت السلطات العراقية أمس مقتل 36 عنصرا بينهم قياديون في تنظيم «داعش» في الغارة التي شنها سلاح الجو العراقي داخل الاراضي السورية الخميس الماضي.
وشن الطيران العراقي الخميس الماضي ضربات جوية «مميتة» نفذتها طائرتين من طراز «اف- 16» ضد مواقع لتنظيم «داعش» في منطقة حجين الواقعة في منطقة دير الزور.
وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم مركز الإعلام الإمني في بيان إن «ضربات طيران القوة الجوية داخل الاراضي السورية يوم 19 ابريل الحالي لاستهدفا اوكار والعناصر الارهابية حققت اهدافها». وأوضح «بحسب معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية تم دك مواقع للعناصر الارهابية بينها موقع اجتماع لقيادات داعش، اذ قتل أثر هذه الضربات 36 مسلحا بينهم قياديون».
وكشف مصدر أمنى مسؤول أمس عثور القوات العراقية على مخزن سلاح داخل مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، وإلقاء القبض على متهمين بالإرهاب.
وقال الرائد سيف الدين السوداني إن «قوة عسكرية خاصة من قيادة عمليات نينوى نفذت عمليات دهم وتفتيش لمنطقة الفيصلية بالجانب (الشرقي) لمدينة الموصل، بناء على معلومات استخباراتية خاصة أفادت بوجود خلايا نائمة تابعة لداعش».
على صعيد الانتخابات النيابية أفاد مصدر أمني بمحافظة نينوى، عصر أمس باعتقال 33 شخصا على خلفية منعهم مرشحين من الترويج لحملتهم الانتخابية بمدينة الموصل 400 كم شمال بغداد.
وقال النقيب علي وعد من شرطة نينوى إن «قوات الشرطة الاتحادية اعتقلت 33 مدنيا في مناطق الساحل الأيمن بمدينة الموصل، على خلفية قيامهم بمنع مرشحين من لصق صورهم وتعليق اللافتات الانتخابية حيث يتهم المعتقلون هؤلاء المرشحين بتسببهم بدمار البلدة القديمة في الموصل».
وأوضح أن «عناصر الشرطة انهالت بالضرب على المعتقلين، قبل أن تقتادهم إلى جهة مجهولة».
يشار إلى أن الانتخابات النيابية في العراق ستجري في الثاني عشر من الشهر المقبل، حيث يبلغ عدد مقاعد محافظة نينوى في مجلس النواب العراقي 34 مقعدا من أصل 328 مقعدا .