مطربة الجاز الأمريكية ديان ريفز في دار الأوبرا السلطانيّة

«العمانية»: تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط ضمن موسمها المميّز (موسم الفنون الرفيعة)‏ في 26 أبريل الجاري مطربة الجاز الأمريكية ‏ديان ريفز‏ التي تعدّ واحدة من أفضل مطربات الجاز في العالم، واشتهرت بوصفها أسطورة حيّة، احتفالا بيوم الجاز العالمي، الذي أقرّته منظمة اليونسكو الدولية عام 2011 بوصفه أداة للسلام، والتواصل بين الشعوب، الموافق 30 من أبريل من كل عام.
ولدت ديان ريفز في أسرة موسيقيّة، وقد ذاع صيتها أواخر الثمانينات، كمطربة ماهرة في الارتجال، ظهرت على المسرح بروح ملؤها الحيويّة لتؤدّي الجاز المرموق في مركز لينكولن في نيويورك عدّة مرّات، لتسرد قصّة كلّ أغنية تؤدّيها، بصوتها الشجي، وتقنيتها الصوتية المذهلة، وبراعتها الارتجالية، وقد قدّمت ديان ريفز عروضها في البيت الأبيض مع أوركسترا سيمفونية مرموقة بما في ذلك شيكاجو سيمفوني، وأوركسترا برلين، كما ظهرت في فيلم جورج كلوني الذي رشّح لجائزة أوسكار لجووز نايت وGood Luck وتمّ تعيينها أول رئيسة مبدعة في الجاز لأوركسترا لوس أنجلوس.
وفي عام 2015، حصلت ديان ريفز على درجة الدكتوراه الفخرية من مدرسة Julliard الشهيرة للموسيقى.
وقد أثنتْ عليها صحيفة «نيويورك تايمز» ووصفتها بأنها «أكثر مطربة جاز محبوبة في العالم بعد سارا فون، وإيلا فيتزجيرالد، وبيلي هوليداي» وقد توّجت إنجازاتها بفوزها بخمس جوائز «جرامي» عن أفضل أداء نسائي غنائي للجاز، بما في ذلك ثلاثة على التوالي، وهو إنجاز فريد لأيّ فنان، وكان فوزها بجائزة «جرامي» في أواخر عام 2015 عن «الحياة الجميلة»، وهي عبارة عن مزيج مبتكر، ومذهل من عناصر الإيقاع، والبلوز واللاتينية، والبوب قدّمته في إطار موسيقى الجاز المعاصرة، وعن ذلك تقول ديانا: «في جوهرها، الحياة جميلة، وقد أردت الاحتفاء بتلك الأمور التي غالبًا ما نغفل عنها». ستحلّ ديان ريفز ضيفة على دار الأوبرا السلطانية مسقط يوم الخميس 26 أبريل الجاري، الساعة 7:30 مساءً.