المهرجان التربوي بجامعة السلطان قابوس يسلط الضوء على المواهب التربوية

بعد توقف دام 6 سنوات –

بدأت في جامعة السلطان قابوس أمس فعاليات المهرجان التربوي الثالث الذي تنظمهُ جماعة التربية ومجموعاتها، ليسلط الضوء على المواهب والاهتمامات والتوجهات التربوية بعد توقف دام لـ6 سنوات.
وبدأ المهرجان بافتتاح المعرض المُصاحب من قِبل الأستاذ الدكتور عامر بن علي الرواس نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وخدمة المجتمع، والذي شمل العديد من الأركان تقدم عروضًا للإنجازات والتجارب العلمية الطلابية، وحلقات نقاشية، وموضوعات ترفيهية، إضافة إلى الركن الخاص ببيع الكتب.
ويُصاحب المهرجان كرنفال يقام في منطقة المواقف المقابلة للمسرح المفتوح بالجامعة يتضمن ثمانية أركان مختلفة تمثل مواضيع (التكنولوجيا، الفنون، علم النفس، الرياضة، المسرح، والطفولة) إضافة إلى ركني المطاعم والمبيعات.
ويتضمن الكرنفال عروضًا طلابية، وعرضًا موسيقيًا لموسيقى الحرس السلطاني العُماني، وعدد من الفقرات الموسيقية المصحوبة بالغناء لعدد من طلبة برنامج دبلوم التأهيل التربوي بكلية التربية. كما يقدم فريق الخوذة الحمراء من الحرس السلطاني العُماني عروضًا بالدراجات النارية وعروضاً نارية متنوعة. وتشارك الفرقة الطلابية الحماسية بعرضٍ تقليدي في الكرنفال المصاحب والعديد من الفقرات المتنوعة. وخصصت الجماعة يوم الثلاثاء القادم ليكون يومًا لحلقات العمل المصاحبة للمهرجان والتي تتنوع مواضيعها بين الرياضية، التكنولوجية، النفسية، التربوية، ورياض الأطفال وغيرها لتشمل جميع برامج كلية التربية المتمثلة في أقسامها. ويختتم المهرجان فعالياته يوم الأربعاء الموافق 25 من الشهر الجاري.