كهرباء مزون توفر خدماتها عبر مراكز سند للخدمات

إنجاز 10800 معاملة من نوفمبر إلى مارس الماضي –

دشن صندوق الرفد بالتعاون مع شركة كهرباء مزون مؤخراً عدداً من الخدمات المقدمة من شركة كهرباء مزون لمشتركيها في عدد من محافظات السلطنة، حيث يشكل قطاع الكهرباء أحد القطاعات التي يسعى صندوق الرفد لتوفير خدمات هذا القطاع الواعد عبر مراكز سند للخدمات.
وأكد محمد بن سالم المشايخي القائم بأعمال مدير عام مساعد مراكز سند للخدمات بصندوق الرفد أن التدشين بدأ في أكتوبر الماضي، وقد بدأ كمرحلة أولى في المراكز الموجودة داخل النطاق الجغرافي الذي تغطيه شركة كهرباء مزون، مثل محافظتي شمال وجنوب الشرقية والداخلية وجنوب الباطنة، بالإضافة إلى (ولاية السويق)، ونسعى في المرحلة الثانية إلى تعميم الخدمات على كافة مراكز سند المنتشرة في ولايات وربوع السلطنة، فمثلا قد تكون أحد أبناء محافظة شمال الشرقية أو لديك عقار هناك، لكن عملك وإقامتك الآن في محافظة مسقط، لذا سيتيح لمثل هؤلاء المشتركين الاستفادة من خدمات كهرباء مزون وإنجازها، دون الحاجة للذهاب إلى المحافظة الرئيسية الموجود بها العقار.
وأضاف المشايخي: لقد جاءت بنتائج إيجابية رغم أننا ما زلنا في المرحلة الأولى، حيث استطاعت مراكز سند إنجاز 10800 معاملة خلال الفترة من نوفمبر 2017م إلى مارس 2018م، بينها 7000 طلب توصيل كهرباء جديد، و 1961 استمارة طلب للبيانات الأولية لتوصيل التيار، وغيرها من الخدمات الأخرى. وتقدم مراكز سند عدة خدمات للجهات الحكومية والخاصة وتشمل العديد من القطاعات، حيث تقدم المراكز حالياً خدمات لـ13 جهة حكومية وخاصة، منها خدمات شركة كهرباء مزون، فقد أنجزت هذه المراكز خلال العام الماضي فقط 2.6 مليون معاملة في كافة محافظات السلطنة.
وأضاف: نسعى خلال المرحلة المقبلة إلى تنويع الجهات التي توفر خدماتها عبر البوابة الإلكترونية لمراكز سند للخدمات بالإضافة إلى الجهات الحكومية، هناك جهات في القطاع الخاص، منها قطاع الإعلام، وقطاع الكهرباء، وفي القريب سينضم قطاعا الاتصالات والتأمين إلى مقدمي الخدمات عبر مراكز سند للخدمات.
من جانبه قال عبدالله الكندي مدير شؤون المشتركين بشركة كهرباء مزون إن الشراكة بين شركة كهرباء مزون وصندوق الرفد الجهة المشرفة على مراكز سند للخدمات قد حققت إلى حد كبير الأهداف المرجوة منها، فقد وفرت شركة كهرباء مزون خدماتها من خلال مراكز سند في مناطق الترخيص للشركة، حيث شملت خدمة توصيل التيار الكهربائي، خدمة التوصيل المبدئي، إضافة إلى الأحمال (تكبير العداد)، قطع وإعادة التيار بعد الصيانة، وتغيير التعرفة، ولعل اقتراب العمليات التي أنجزتها المراكز تجاوزت 10800 معاملة نهاية شهر مارس دليل على نجاح التجربة، خصوصاً أن نسبة المعاملات المنجزة خلال الفترة المسائية وإجازات نهاية الأسبوع تجاوزت 40 % من المعاملات، وهو ما يؤكد جدوى الشراكة مع مراكز سند، بالإضافة إلى أن إنجاز تلك الخدمات عبر مراكز سند يوفر لموظفي الشركة الوقت الكافي لإنجاز مهام أخرى ستصب بالتأكيد في جودة الخدمة الذي تقدمها الشركة لمشتركيها.
وأضاف الكندي: نسعى في المرحلة القادمة إلى تدشين بعض الخدمات الأخرى مثل فحص العداد وغيرها من الخدمات، كما ستتيح المرحلة القادمة استكمال إجراءات بعض الخدمات المقدمة وسداد رسوم الخدمات عن طريق مراكز سند دون الحاجة للرجوع إلى مكاتب الشركة والتي سيتم الإعلان عنها فيما بعد وذلك استناداً لما شهدناه من نجاح للتجربة. كما أتاحت هذه الخطوة للمشتركين تقديم طلباتهم مع المستندات المطلوبة بكل يسر ومرونة وفي الأوقات التي تناسبهم، حيث صار بإمكانهم إجراء المعاملات المتعلقة بخدمات الكهرباء في الفترات المسائية أيضاً وخلال إجازة نهاية الأسبوع وفي المناطق القريبة من سكناهم، ومثل هذه القنوات الإضافية لتقديم خدمات الكهرباء كان لها دور إيجابي في سرعة إنجاز المعاملات وإنهاء عدد أكبر من الطلبات في وقت أسرع.
وأوضح عبدالله الكندي آلية العمل بين المراكز وشركة كهرباء مزون قائلا بأن هناك إجراءات محددة على الراغب في الاستفادة من خدمات الشركة المقدمة عبر مراكز سند اتباعها، فعلى طالب الخدمة زيارة أقرب مركز سند للخدمات وتسجيل الطلب المراد إنجازه، وهناك سيتم إدخال البيانات المطلوبة وطباعة الاستمارة، كما سيتم إرسال الطلب آلياً إلى الشركة دون حاجة المشترك لزيارة مكاتب الشركة.