عمانتل تطرح برنامج مهنتي للتدريب بالتعاون مع معهد الصدارة

تأهيل 100 باحث عن عمل في مجال صيانة الهواتف الذكية والبرمجيات –

في إطار السعي لتشجيع الشباب العماني لتنمية مهاراتهم وقدراتهم، وقعت عمانتل اتفاقية تعاون لتدريب 100 باحث عن عمل في مجال صيانة الهواتف الذكية مع معهد الصدارة لإطلاق برنامج (مهنتي) تحت إشراف وزارة القوى العاملة.
قام بتوقيع الاتفاقية طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي لعمانتل ومن جانب معهد الصدارة وقع الاتفاقية المهندس عبدالله بن خليفة الراشدي – رئيس مجلس إدارة المعهد وذلك بحضور سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل.
وصرح فيصل بن حمد المحروقي مدير دائرة ضبط المعايير المهنية بوزارة القوى العاملة قائلا:” يأتي برنامج التدريب (مهنتي) امتداداً للبرامج التدريبية التي تشرف عليها وزارة القوى العاملة والمدعومة من قبل القطاع الخاص، ويهدف البرنامج الممول من الشركة العمانية للاتصالات – عمانتل- وبتنفيذ من معهد الصدارة لتدريب (100) باحث عن عمل على برامج صيانة الهاتف النقال حيث نستهدف من خلاله تخريج فنيين قادرين على فتح مشاريعهم الخاصة مما يخدم الجهود التي تتوجه فيها الوزارة بدعم ريادة الأعمال .”
من جانبها قالت ليلى بنت محمد الوهيبية مديرة المسؤولية الاجتماعية بعمانتل:” نتطلع من خلال اتفاقيتنا هذه لدعم قطاع ريادة الأعمال وتوفير فرص أكثر للتشغيل الذاتي من خلال تدريب مجموعة من الباحثين عن العمل على المهارات الأساسية لصيانة الأجهزة الذكية واكتسابهم خبرات عملية وتجارب واقعية تساعدهم على معرفة مجال صيانة أجهزة الهاتف النقال وكذلك التعرف على أنظمة التشغيل المختلفة والبرمجيات، لذلك جاءت هذه المبادرة منسجمة مع تطلعاتنا نحو هذا التوجه والوقوف مع الحكومة جنبا لجنب في إيجاد مواقع عمل مناسبة لهؤلاء الشباب الطامحين لتقديم خدماتهم لأفراد المجتمع.”
وأكدت ليلى الوهيبية على أن عمانتل ماضية قدما نحو تحقيق أهدافها من استراتيجيتها 3.0 القائمة على التحول الرقمي، وبرنامج “ مهنتي “ يأتي ضمن هذا الجانب كترجمة حقيقية لتلك الأهداف عبر توسيع نطاق مستخدمي التطبيقات والبرمجيات الرقمية التي تدعم الحكومة الإلكترونية. إننا ملتزمون بتقديم مبادرات اجتماعية لجميع فئات المجتمع ومن ضمنهم الباحثون عن العمل وإيجاد فرص عمل للآخرين لصنع مستقبل مشرق إضافة إلى تمكين الشباب في سوق العمل من خلال إكسابهم المهارات والمعارف المطلوبة.”
وقالت ليلى بنت محمد الوهيبية مديرة المسؤولية الاجتماعية بعمانتل:” برنامج “ مهنتي “ يستهدف 100 باحث عن العمل من مختلف محافظات السلطنة على أن يتم اختيارهم من قبل وزارة القوى العاملة، ويتدرب المشاركون 92 ساعة من التدريب النظري والعملي على أن يحصلوا بعد إتمام التدريب على شهادات معتمدة من الوزارة، وحرصنا أن يكون من ضمن الشباب المستفيدين في البرنامج شباب من ذوي الإعاقة.
وأثنت مديرة المسؤولية الاجتماعية على جهود وزارة القوى العاملة في هذا الجانب وما ستقدمه من دعم لإنجاح هذه المبادرة التي من المتوقع أن تخدم التنمية المستدامة، كما نشكر معهد الصدارة والقائمين عليه على تبني المبادرة والعمل على إنجاحها.
من جانبه قال المهندس عبدالله بن خليفة الراشدي – رئيس مجلس إدارة معهد الصدارة:” من دواعي سرور معهد الصدارة وهو من بين المعاهد المتخصصة في مجال التدريب المهني والفني الدخول في شراكة مع عمانتل لتنفيذ برنامج “مهنتي” الذي يندرج تحت مبادرات عمانتل لخدمة المجتمع وأفراده.
وأضاف المهندس رئيس مجلس إدارة معهد الصدارة :”إن برنامج مهنتي يهدف إلى تدريب الباحثين عن العمل وصقلهم بالمهارات اللازمة في مجال صيانة أجهزة الهاتف النقال سواء في مجال صيانة الأجهزة أو البرمجيات وبما يمكّن المشاركين في البرنامج من التوظيف الذاتي إذ يتيح البرنامج الفرصة للمشاركين بتأسيس مشاريعهم الخاصة التي تؤهلهم بجدارة للدخول إلى عالم ريادة الأعمال.
وأشار المهندس عبدالله الراشدي إلى أن هذا البرنامج تم تصميمه بعد دراسة متعمقة لسوق العمل العُماني وتحديد متطلبات مواكبة التقنيات الحديثة في عالم الهواتف الذكية كما أن توقيع هذه الاتفاقية بمقر وزارة القوى العاملة وبحضور سعادة وكيل الوزارة لشؤون العمل لهو دليل على أهمية هذه المبادرة وتأكيد لاهتمام وزارة القوى العاملة ورعايتها لمبادرات القطاع الخاص في دعم الجهود المبذولة لتنمية وتطوير الكوادر الوطنية الشابة وإيجاد فرص عمل لهم وتجسيد لمبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وتعمل عمانتل وفق رؤية بعيدة المدى تستهدف المساهمة الفاعلة في بناء مستقبل السلطنة عبر الاستثمار في قطاع الاتصالات والتقنية من أجل توصيل خدماتها في كافة المحافظات وربطها محلياً وعالمياً.