ميثاق للصيرفة الإسلامية يوقع اتفاقية توزيع حصرية لصندوق أزيموت للصكوك العالمية بالسلطنة

احتفل ميثاق، من بنك مسقط، بالتوقيع على اتفاقية توزيع حصرية لصندوق أزيموت للصكوك العالمية في السلطنة مع إدارة مجموعة أزيموت (Azimut) ويعد هذا الصندوق أول صندوق صكوك عالمي يتم تقديمه في السلطنة من خلال دائرة إدارة الثروات بميثاق للصيرفة الإسلامية، وقد قام بالتوقيع على الاتفاقية كل من سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط، وسيرجو ألبريلي الرئيس التنفيذي لمجموعة أزيموت (Azimut)، وذلك بحضور عدد من المسؤولين في مجموعة أزيموت (Azimut) وميثاق للصيرفة الإسلامية، ويأتي توقيع هذه الاتفاقية لتأكيد ريادة ميثاق للصيرفة الإسلامية في تقديم الخدمات والتسهيلات المصرفية للأفراد والمؤسسات والتي تتوافق مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية وفي مختلف المجالات والقطاعات.
وبهذه المناسبة قال سليمان بن حمد الحارثي، نائب الرئيس التنفيذي للأعمال المصرفية الإسلامية ببنك مسقط: إننا فخورون بالتعاون مع مجموعة أزيموت Azimut لتقديم منتجات صندوق الصكوك العالمي، الذي يعد أول صندوق عالمي للصكوك يتم تقديمه في السلطنة كما تعزز هذه الشراكة مكانة ميثاق للصيرفة الإسلامية وريادته في تقديم عروض المنتجات الاستثمارية وإدارة الثروات في السلطنة.
وأوضح سليمان الحارثي أن ميثاق للصيرفة الإسلامية قام بتدشين برنامج الصكوك الأول في السلطنة، حيث يتمتع ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط بالخبرة والريادة في تقديم التسهيلات والخدمات المصرفية المتوافقة مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية، وبالتالي تقديم الخدمات ■ المناسبة لإنجاح مختلف المشاريع والمبادرات الاقتصادية والوقوف مع الشركات ورجال الأعمال لإنجاح مشاريعهم التجارية مضيفا الحارثي أن الشراكة مع مجموعة أزيموت Azimut تعتبر فرصة ممتازة لتوفير تجربة استثمارية متميزة لزبائن ميثاق مع التركيز على تلبية احتياجاتهم على المدى الطويل ونحن نتطلع إلى شراكة مثمرة ومفيدة للطرفين.
ويعتبر صندوق الصكوك العالمي إحدى أكبر أدوات الاستثمار العالمية التي تركز على الصكوك وتوفر الوصول إلى مجموعة متنوعة من الصكوك السيادية، كما يسعى لتوفير بيئة ملائمة لجميع المستثمرين الذين يهدفون إلى الحفاظ على رؤوس أموالهم وتنميتها من خلال الاستثمار في منتجات متوافقة مع الشريعة الإسلامية ويقدم الصندوق سيولة يومية بهدف تعزيز قيمة أصوله على المدى المتوسط والبعيد.
وكان ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط قد أعلن خلال العام الماضي حصوله على الموافقة النهائية من الهيئة العامة لسوق المال والبنك المركزي العماني وذلك لإطلاق أول برنامج صكوك مفتوح للجميع بمن فيهم الأفراد وذلك بقيمة 100 مليون ريال عماني، كأول مؤسسة مصرفية إسلامية تحصل على الموافقة لإصدار صكوك إسلامية بالقطاع، وبناء على هذه الموافقة أطلق ميثاق للصيرفة الإسلامية الاكتتاب الأول للصكوك وذلك بقيمة 25 مليون ريال عماني كمرحلة أولى وبمعدل ربح يبلغ 5% سنويا ولمدة 5 سنوات مستحقة عام 2022 حيث استهدفت الصكوك كافة المستثمرين أفرادا وشركات، وقد شهد الإصدار الأول تحقيق نجاح وتجاوب كبير من المستثمرين الأفراد والمؤسسات، هذا وتعتبر مجموعة أزيموت هي أحد مديري الأصول العالميين ومقرها المركزي في مدينة ميلان بإيطاليا وتدير أموالا للمستثمرين تقدر بأكثر من 60 مليار دولار وتتمتع بشبكة واسعة منتشرة في 17 دولة حول العالم ولديها أكثر من 2000 مستشار مالي بالإضافة إلى سجل حافل على مدار أربع سنوات في استثمارات الصكوك وأصبحت حاليا إحدى الجهات الفعالة المعروفة في مجال التمويل الإسلامي.