المغرب: أحكام بالسجن مع إيقاف التنفيذ بحق نشطاء «حراك جرادة»

الرباط – (رويترز) – أصدرت محكمة مغربية مساء أمس الأول أحكاما بالسجن تتراوح ما بين أربعة أشهر وعام مع إيقاف التنفيذ بحق سبعة نشطاء على صلة بأحداث ما بات يعرف «بحراك جرادة» الذي اندلع قبل نحو خمسة أشهر. وقضت المحكمة الابتدائية في وجدة بالسجن لمدة عام لشخصين فيما حكمت على الخمسة الآخرين بأربعة أشهر مع إيقاف التنفيذ. وقال المحامي عبد الحق بنقادة من هيئة الدفاع لرويترز «بالرغم من أن الأحكام موقوفة التنفيذ إلا أن المحكمة قضت بالإدانة ، رغم أننا في هيئة الدفاع أثبتنا للمحكمة بأن الملف مخالف للمسطرة الجنائية من ناحية الشكل وخال من أي إثبات ضدهم من ناحية الموضوع».
وأضاف «القرص المدمج والصور الموجودة بالملف لا يوجد بها أي دليل يثبت تورطهم كما أنهم أنكروا المنسوب إليهم بمحضر الضابطة القضائية وأمام وكيل الملك (النيابة العامة)».
واشتعل حراك جرادة في ديسمبر الماضي بعد وفاة شقيقين كانا يعملان في بئر عشوائية لاستخراج الفحم الذي عرفت به مدينة جرادة عندما غرقت بئرهما بالماء، وتوفي شخص ثالث بعد أسابيع.
واحتج نشطاء على مقتلهم وتحولت الاحتجاجات إلى مطالب اجتماعية واقتصادية بتنمية المدينة وخلق بديل اقتصادي. وكان السبعة أوقفوا على إثر الاحتجاجات التي تشهدها المدينة.
وتقول الدولة إنها قدمت حلولا للسكان وبدائل اقتصادية وأرسلت وفودا وزارية لمحاورة السكان والاستماع لمطالبهم غير أن سكان المدينة ابدوا عدم تجاوبهم مع الحلول التي قدمتها الحكومة المغربية.
وأعلنت الدولة في عام 1998 نضوب الفحم الحجري من المدينة لكن السكان استمروا في البحث عنه في آبار عشوائية .
وقال دفاع المدانين إنهم سيستأنفون الأحكام.