طهران تتوعد برد غير متوقع حال انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي

طهران – عمان – سجاد أميري:

أعلن الرئيس الإيراني «حسن روحاني» أن الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية جاهزة للرد «بشكل متوقع وغير متوقع» على انسحاب واشنطن المحتمل من الاتفاق النووي مع طهران.
وفي تعليق على القرار المحتمل للرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» بالانسحاب من الاتفاق المبرم بين طهران والمجموعة السداسية الدولية قال روحاني في تصريح متلفز: «وكالتنا للطاقة الذرية جاهزة تماماً لاتخاذ خطوات يتوقعونها ولا يتوقعونها»، دون الكشف عن ماهية هذه الخطوات. من جانبه، شدد وزير الخارجية الإيراني «محمد جواد ظريف» من نيويورك، على أنه لدى طهران العديد من الخيارات في حال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، مشيراً إلى أن إيران مستعدة لاستئناف أنشطتها النووية بسرعة أكبر مما كانت عليه قبل إبرام الاتفاق. في الوقت نفسه، أكد ظريف أن «إيران لن تكون أول من ينتهك الصفقة، لكن على واشنطن أن تعلم أنه، إذا أقدمت على هذه الخطوة، فستندم على ذلك».
من جهته أشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية «علي أكبر صالحي» إلى استعداد طهران من الناحية التقنية لاحتمال خروج واشنطن من الاتفاق النووي، و«بالشكل الذي سيثير دهشة واستغراب الطرف المقابل». وقال المسؤول الإيراني إن ذلك ليس كلاماً مبالغاً فيه، وإن المنظمة مستعدة لتطبيق كل ما ستقرره الحكومة، معرباً عن أمله في «تحكيم العقل» من جانب واشنطن.
وأصبح الاتفاق النووي على وشك الانهيار في الأشهر الأخيرة، حيث أعلن الرئيس الأمريكي عن نيته عدم تمديد رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران مرة أخرى في مايو المقبل، ما لم يتم إصلاح ما أسماه «عيوبا هائلة» في الاتفاق النووي مع طهران.