ختام مسابقة «مشروع مذيع» في نسختها السابعة

برعاية عمان إعلاميا –
صلالة – بخيت كيرداس الشحري –

اختتمت مؤخراً فعاليات مسابقة مشروع مذيع بنسختها السابعة برعاية عمان إعلاميا وذلك بقاعة المؤتمرات بجامعة ظفار برعاية احمد بن عبدالله الغساني رئيس مكتب الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بمحافظة ظفار وبحضور الإعلامي عبدالله صفرار المشرف العام على المسابقة وعدد من الأكاديميين والإعلاميين بالمحافظة.
وفي كلمته التي ألقاها في ختام المسابقة قال عبدالله صفرار: انني فخور جدا باستمرار مسابقة مشروع مذيع للنسخة السابعة على التوالي وهي عبارة عن مشروع تخرجي من جامعة السلطان قابوس عام 2009م وتعتبر المسابقة عملا تطوعيا أحببت ان أشارك به في المجال الإعلامي لاكتشاف المواهب الشبابية في المجال الإعلامي وخاصة التقديم الإذاعي والتلفزيوني ومنذ انطلاقتها وهي تحقق أهدافها حيث أصبحت هذه المسابقة رافداً مهماً للمؤسسات الإعلامية سواء الحكومية منها والخاصة حيث اصبح من مخرجات المسابقة ولله الحمد كمذيعين نفتخر بهم من خلال البرامج والنشرات الإخبارية التي يقدمونها في تلفزيون وإذاعة سلطنة عمان وها نحن نحتفل بختام النسخة السابعة للمسابقة التي احتضنتها هذا العام جامعة ظفار فلهم كل الشكر والتقدير.
وأضاف عبدالله صفرار قائلاً : من المهم جداً ان يكون لكل انسان أهداف يرسمها ويخطط لها وبكل تأكيد بالمثابرة والعزيمة والصبر سوف تتحقق أهدافه والأهم من ذلك ان يكون للفرد بصمة جميلة في مجتمعه بعلمه او عمل خيري او مشروع ما يفيد به نفسه وأهله ومجتمعه وان لم يحصل ذلك على الأقل ان نرتقي بأخلاقنا وأنفسنا وأهلنا ووطننا الغالي.
كما تقدم بالشكر للجهات الداعمة والراعية للمسابقة وهي جريدة عمان الراعية الإعلامية وموقع اثير الاخباري وسينماتك للتصوير التي وثقت جميع مراحل المسابقة وكذلك الجهات التي ساهمت بالجوائز للمتسابقين وهي منتجع انتارا والشعلة للعطور واتينا لاند.وقد توج الطالب قاسم البرعمي من جامعة ظفار بالمركز الأول لهذا العام والذي شكر بدوره القائمين على المسابقة والمنظمين ولجنة التحكيم والمشرف العام صاحب المبادرة الإعلامي عبدالله صفرار وقال البرعمي : ان المنافسة كانت قوية بين المشاركين وأنا سعيد جداً بهذا الفوز الذي اعتبره مفتاحا لي وخارطة طريق لي مستقبلاً في المجال الإعلامي ولاشك ان هذه المسابقات تفرز نتائج إيجابية من المواهب لدى الشباب العماني ونتمنى ان نراها تتكرر في اكثر من مجال لأن عمان زاخرة بالمواهب المتعددة في مختلف المجالات.
وكان قد شارك في المسابقة بهذه النسخة أكثر من 50 متسابقا حيث في هذا العام باب التسجيل لجميع مؤسسات التعليم العالي في محافظة ظفار بالإضافة إلى الكلية المهنية ومعهد التمريض وقد تأهل 23 متسابقا للمرحلة الثانية تأهل منهم أربعة متسابقين للمرحلة الختامية.
وتتكون استمارة التقييم للمتسابقين من 100درجة وزعت على العديد من المعايير وهي الثقافة العامة وسلامة اللغة والمظهر وسرعة البديهة والصوت وغيرها من المعايير التي وضعتها لجنة التحكيم والتي تشكلت هذا العام من الإعلامي عمر بن علي صعر من الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والدكتورة ميسون الجرف أستاذ مساعد بقسم اللغات بكلية الآداب والعلوم التطبيقية بجامعة ظفار.