العمانية للنطاق العريض تسعى لإنجاز 65% من توصيل الألياف البصرية بمسقط نهاية العام الجاري

العمانية: أكد المهندس سعيد بن عبدالله المنذري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للنطاق العريض أن جهود الشركة لتغطية محافظة مسقط بخدمة الألياف البصرية تمضي قدمًا وهي مستمرة حتى عام 2020 لتغطي ما يعادل 85 بالمائة من معظم الأماكن السكنية بالمحافظة.
وأوضح المنذري في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أنه سيتم خلال هذه الفترة الانتهاء من توفير خدمة الألياف البصرية في كل من ولاية العامرات والخوير إضافة إلى بعض التوسعات في كل من (الخوض، المعبيلة، بوشر، الأنصب، روي، القرم) مُضيفاً بأن نسبة الإنجاز في توصيل الألياف البصرية تخطت النسبة التي حددتها هيئة تنظيم الاتصالات إذ ستغطي الشركة هذا العام ما يقارب 65 بالمائة من محافظة مسقط وهذه النسبة سترتفع في العام المقبل خاصة عندما يتم فتح الأحياء الكبيرة في كل من بوشر والأنصب والعامرات.
ونوه بأنه خلال العامين الجاري والمقبل سيتم افتتاح الخدمة خارج محافظة مسقط في ولايات (صلالة، المصنعة، مدحا)، مؤكدًا أنه جارٍ العمل على إنجاز الأماكن المتبقية في ولاية صلالة والمناطق الصناعية والسكنية في ولاية صحار وستكون المشاريع الأخرى متـزامنة مع تنفيذ مشاريع الكهرباء والمياه وسيتم تحديد عدد من محافظات السلطنة خلال هذا العام في وقت لاحق.
وحول مواجهة التحديات في ترشيد الإنفاق، بين المنذري أن حكومة السلطنة نفذت خلال العام الماضي 2017 ما التـزمت به من دعم للشركة وانتهت من دفع المبالغ التي تعهدت بها لتنفيذ المشاريع ومنذ بداية العام الجاري 2018 تركز الشركة حسب خطتها المالية للاعتماد على القروض الخارجية، موضحًا بأنه تم الحصول على القروض وبالتالي فإن تمويل المشاريع سيكون عن طريق التمويل الخارجي وستتم تغطية تكاليفها التشغيلية من الدخل.
وأضاف أن القروض التي حصلت عليها الشركة تأتي لتغطية المشاريع التي تنفذها حسب الخطة ولمدة ثلاث سنوات أي حتى نهاية عام 2020، وسيتم التركيز في نهاية المرحلة الأولى للخطة على تنفيذ المشاريع المرتبطة بتوصيل الخدمة في جميع نواحي محافظة مسقط إضافة إلى 30 بالمائة خارج المحافظة، مشيرًا إلى أن الشركة عملت على ترشيد الإنفاق حتى تصل إلى نسبة الاعتماد الذاتي وتغطية التكاليف التشغيلية.
وقال إن الشركة منذ إنشائها وهي تعمل بالتعاون مع المشغلين على إيجاد حلول لتوصيل الألياف البصرية في مختلف الولايات والقرى البعيدة والجبلية نظرًا للتضاريس المختلفة في السلطنة وبالتالي تم تحديد تغطية محافظة مسقط بالكامل و30 بالمائة خارج المحافظة، ونسبة 70 بالمائة سيتم تغطيتها عبر الأقمار الاصطناعية والشبكات اللاسلكية أو شبكات الهاتف المتنقل، وستقوم الشركة بدعم أبراج المشغلين بالألياف البصرية بهدف توفير سرعة الخدمة ونقل البيانات عبر الهاتف المتنقل مما يسهل إتاحة شبكة الجيل الرابع والجيل الخامس مستقبلًا.
وأكد أن الحكومة أنشأت العُمانية للنطاق العريض بهدف توفير البنية الأساسية اللازمة لتقنية المعلومات عالية السرعة لمواكبة التقنيات الحديثة على مستوى العالم التي تتطلب هذه البنية لنقل البيانات وتواجد مراكز بيانات عالية السرعة ومزودات تحليلية لنقل وتبادل البيانات كتبادل البيانات المتصلة بالتبادل التجاري وبيانات المناطق الصناعية وغيرها من البيانات.