الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه: مليون و700 ألف متر مكعب يوميا السعات الإنتاجية للمياه المتعاقد عليها

كتب – بخيت كيرداس الشحري –

أكد المهندس يعقوب بن سيف الكيومي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه أن مشاريع محطات تحلية مياه البحر تعد من المشاريع الكبيرة التي تساهم بشكل كبير في تعزيز الأمن المائي للسلطنة وبالتالي انتهجت السلطنة سياسة تقوم على الاعتماد على مياه التحلية كمصدر رئيسي لمياه الشرب والإبقاء على المياه الجوفية كمخزون استراتيجي للأجيال القادمة يمكن استخدامه في الحالات الطارئة.
وأشار في كلمته التي ألقاها في احتفالية توقيع عدد من الاتفاقيات لتأسيس مشروع محطة صلالة المستقلة لتحلية المياه إلى أن الشركة تقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية لتغطية الطلب المتزايد على المياه حيث تبلغ السعات الإنتاجية المتعاقد عليها حاليا نحو مليون وسبعمائة ألف متر مكعب يوميا وسترتفع إلى ما يزيد عن مليوني متر مكعب خلال السنوات السبع القادمة موزعة على شبكات التوزيع المختلفة: الشبكة الرئيسية وشبكة الشرقية وشبكة مياه ظفار وشبكة مسندم.
كما سيتم قريبا التوقيع على مشروع إنشاء محطة جديدة لتحلية المياه بمحافظتي جنوب الشرقية وشمال الشرقية ومن المتوقع كذلك خلال الفترة المقبلة طرح مناقصة مشروع إنشاء محطة لتحلية المياه في ولاية خصب بمحافظة مسندم بطاقة إنتاجية تبلغ ستة عشر ألف متر مكعب في اليوم وجاري العمل على تنفيذ عدة مشاريع لتحلية المياه في كل من بركاء وصحار وقريات.
وفيما يتعلق بمحافظة ظفار فستبلغ إجمالي السعة المتعاقد عليها بشبكة ظفار بعد توقيع هذه الاتفاقية نحو مائة وثمانين ألف متر مكعب في اليوم وشرعت الشركة بالتنسيق مع المديرية العامة للمياه بمكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار بتطوير مشروع محطة أخرى جديدة في المحافظة لترتفع السعة إلى نحو ثلاثمائة ألف متر مكعب في اليوم خلال السنوات السبع المقبلة.
وأكد الكيومي أن للبيئة القانونية والتنظيمية دورا أساسيا في تهيئة مناخ اقتصادي جاذب للاستثمار ويأتي إنجاز هذه المشاريع انعكاسا للبيئة القانونية والتنظيمية المستقرة والشفافة في قطاع الكهرباء والمياه أدت إلى تشجيع القطاع الخاص الوطني والأجنبي للدخول في شراكات لتطوير مشروعات حيوية في القطاع أسهمت في تسريع النمو الاقتصادي وفتح آفاق جديدة في الاقتصاد الوطني.