الإسبانية: تبادل أدوار بين باريس و برلين

كتبت جريدة “بيريوديكو دي كاتالونيا” أن الإصلاحات الهيكلية الأوروبية لم تعد تشكِّل أولوية في السياسة الأوروبية الألمانية.
الجريدة تعتبر أنَّ شعلة الإصلاحات الأوروبية انتقلت من برلين إلى باريس.
الغريب، بحسب اليومية الإسبانية، أن فرنسا التي كانت في السابق أقل حماسة من ألمانيا لإجراء الإصلاحات، أصبحت اليوم أكثر الدول الأوروبية مناداة بها و سعياً لتنفيذها.
في السابق، تحمَّست ألمانيا للمشروع الفيديرالي الأوروبي و بدت باريس غير متحمسة لذلك.
أمَّا اليوم فتبدو فرنسا مستعدة لمكافحة الشعبوية والتعصب بواسطة القبول بسيادة أوروبية أكبر على المقررات الاتحادية.
ولهذه الغاية بالذات الرئيس الفرنسي أيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اجتمعا بالأمس في برلين.