ضمن الحملة الوطنية «خلك عارف» ندوة بعنوان«اثر شبكات التواصل الاجتماعي على الطلبه»بولاية العوابي

العوابي/ خليفه بن سليمان المياحي/: نظم مجلس الآباء والأمهات بولاية العوابي بمحافظة جنوب ألباطنه مؤخرا ندوة موسعه بعنوان: ( أثر شبكات التواصل الاجتماعي على ألطلبه ) بقاعة قصر الأمراء بالعوابي وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ حمد بن سيف بن حمد الجساسي والي العوابي
( رئيس مجلس الآباء والمعلمين بالولاية ) وبحضور سعادة الشيخ / هلال بن عبدالرحمن الخروصي عضو مجلس الشورى ممثل الولاية ، وزاهر بن خلفان الخزيري وسليمان بن يوسف الخروصي عضوا المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة ممثلو الولاية ، وعدد من الشيوخ والمسئولين بالمؤسسات الحكومية بما فيهم مديرو ومديرات ومعلمو ومعلمات المدارس وأولياء ألأمور وطلبه وطالبات المدارس
أقيمت الندوة تزامنا مع الحملة الوطنية ( خلك عارف) واشتملت لثلاثة محاور المحور الأول بعنوان شبكات التواصل الاجتماعي بين النعمة والنقمة ، والمحور الثاني بعنوان دور أولياء الأمور في توجيه الأبناء ، والمحور الثالث كان لتجربة ربط شبكات التواصل بالتحصيل الدراسي.
في البداية القي سعادة الشيخ / حمد بن سيف بن حمد الجساسي والي العوابي رئيس مجلس الآباء والمعلمات بالولاية راعي الندوة كلمه شكر فيها مجلس الآباء بالولاية على جهودهم الحثيثة في العمل لما يخدم طلبة المدارس والحرص على تنفيذ الفعاليات الهادفة ومنها إقامة هذه الندوة الهامة والتي بلا شك ستأتي بنتائج مفيدة
هذا وقدم ورقة العمل الأولى / حمود الناعبي تحدث فيها عن شبكات التواصل الاجتماعي وإنها نعمة ويجب الحفاظ عليها واستخدامها الاستخدام الصحيح للاستفادة منها في رفد الجوانب الثقافية والعلمية للطلبة والطالبات وبقية فئات المجتمع ودعا الجميع أن لا تكون لهذه الخدمة نقمه فنجلب من خلالها الأمور السلبية والتي تضر بالمجتمع عامة وبطلبة المدارس خاصة وأوضح للآثار المترتبة على الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل منوها إلى ضرورة الاستفادة منها في الجانب ألتعلمي ، بينما قدم الورقة الثانية / محمد الخروصي تحدث فيها عن أهمية دور أولياء الأمور في توجيه أبنائهم لاستغلال التقنيات ألحديثه ووسائل التواصل واختيار ما يتناسب الجوانب الدينية والاجتماعية ويساعدهم إيجابا في زيادة تحصيلهم الدراسي واختتمت الندوة بعرض تجربة إلكترونية من خلال ربط شبكات التواصل بالتحصيل الدراسي عرضته / سميه الريامي هذا وقام بإدارة الندوة / راشد الصمصامي الذي استعرض في ختامها لعدد من التوصيات منها أهمية استمرار التوعية للاستخدام الأمثل للتقانه وأهمية متابعة الآباء لأبنائهم وأهمية تسخير التقانه لما يخدم العملية التعليمية التعلميه .