منظمة حقوقية: إيطاليا رحلت 200 مهاجر تونسي بطرق غير قانونية

تونس – (د ب ا) – أفادت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أمس بأن السلطات الإيطالية رحلت قرابة 200 مهاجر تونسي كانوا وصلوا إيطاليا في 2017 بطرق غير شرعية.
وقال محامي عضو من الهيئة الحقوقية أمس في مؤتمر صحفي، إن عمليات ترحيل غير قانونية من قبل السلطات الإيطالية شملت قرابة 200 تونسي كما أن هناك آخرين في جزيرة لامبيدوزا مهددون بنفس المصير.
ووصل هؤلاء المهاجرون إلى إيطاليا من بين الآلاف الذين شاركوا في موجة الرحلات السرية انطلاقا من السواحل التونسية في، 2017 حيث يقدر عددهم إجمالا بحسب السلطات التونسية بقرابة 5700 مهاجر سري.
وقال المحامي أيوب الغدامسي للصحفيين «عندما انتقلت إلى لامبيدوزا اكتشف أن هناك 170 تونسيا من بينهم عائلات وأطفال في السجن شملتهم أيضا اجراءات الترحيل. لكن تمكنا من تعطيل تلك الإجراءات».
وأضاف الغدامسي «لا يزال الموقوفون في لامبيدوزا. حتى الآن لم تقم السلطات الإيطالية بترحيلهم وستنظر في طلبات لجوئهم».كما أفاد المحامي بأن هناك حوالي 850 مفقودا من المهاجرين التونسيين الذين تقدمت عائلاتهم بشكاوى إلى المنظمة من أجل الكشف عن مصيرهم.