العبادي: العراق حقق «معجزة» بالانتصار على «داعش»

العثور على أكبر مقبرة لعناصر التنظيم جنوب الموصل –
بغداد – الموصل – (د ب أ) – قال رئيس الوزراء العراقي،حيدر العبادي، أمس إن العراق حقق معجزة بكل المقاييس بالانتصار على تنظيم داعش بمدة زمنية لم يتوقعها الجميع.
وقال العبادي، أمام حشد من رجال العشائر في محافظة ميسان جنوب العراق «إن العراق يقود حملة محاربة الإرهاب في العالم،وحقق معجزة بكل المقاييس بالانتصار على داعش بمدة زمنية لم يتوقعها الجميع».
وأضاف اننا «سنبقى نلاحق عصابات داعش الإرهابية ونسحقها وقد أوعزنا لأبطال قواتنا الجوية بتوجيه ضربة جوية في سوريا على العصابات الإرهابية».
وذكر العبادي «أن العراق تعرض لخطر وجودي واستطاع أن يتصدى وينتصر، وهذا الانتصار لم يكن بدون تكلفة لأننا دفعنا تكلفة حيث قدمنا ضحايا عند دخول داعش وقدمنا تضحيات عند التحرير، وان الانتصار تحقق بفضل التضحيات لأبطالنا وفتوى سماحة السيستاني».
وأوضح «أن النصر الثاني سيتحقق بالإعمار والبناء والخدمات والاستثمار،وتوفير فرص العمل والرفاه الاقتصادي، وهناك من يقول إن الأمر سيطول لكن مثلما قالوا إن حربنا على داعش ستطول وحققنا الانتصار بها بمدة قياسية، فإننا سنحقق النصر الثاني بمدة قياسية أيضا».
وقال رئيس الوزراء «إن في حملة الإعمار هناك عدو واحد هو الفساد، ويجب أن نتوحد في حملة الإعمار ومحاربة الفساد، وأن الفاسدين بعدما كانوا يرعبون الناس اصبحوا مرعوبين». وكان العبادي قد اعلن في شهر ديسمبر الماضي القضاء عسكريا على داعش في العراق، غير ان خلايا التنظيم النائمة في البلاد لاتزال تشن هجمات. في الأثناء ذكر العقيد فواز أحمد الحمداني من قيادة عمليات نينوى العسكرية، أمس أنه تم العثور على اكبر مقبرة جماعية لعناصر تنظيم داعش تضم رفات أكثر من 300 قتيل عراقي وأجنبي في قضاء الحضر جنوب مدينة الموصل – 400 كيلومتر شمال بغداد.
وقال الحمداني في تصريح صحفي «تم العثور على أكبر مقبرة لتنظيم داعش تضم أكثر من 300 قتيل عراقي وأجنبي، خلال عملية إزالة ركام الأنقاض في المناطق التي شهدت قتالا ضد داعش العام الماضي في قضاء الحضر جنوب غرب الموصل». وذكر أن «القوات الأمنية طمرت جثث عناصر داعش، بعد التأكد من أسمائهم ومراكزهم القيادية في التنظيم».
ويعد قضاء الحضر -80 كيلومترا جنوب غرب الموصل- من أكبر أماكن انتشار تنظيم داعش في محافظة نينوى، وهو من المناطق الأثرية التي تضم آثار مدينة الحضر التاريخية.