استشهاد شابين فلسطينيين في رابع جمعة لـ «مسيرة العودة»

صدامات بين المئات والجيش الإسرائيلي على حدود غزة –
غزة – (أ ف ب): استشهد شابان فلسطينيان وجرح عشرات آخرون برصاص الجيش الإسرائيلي أمس في قطاع غزة، حيث يواصل الفلسطينيون حركة الاحتجاج التي يقومون بها منذ 30 مارس واطلقوا عليها اسم «مسيرة العودة» بينما وصفتها إسرائيل بأنها «مسيرة الفوضى».

وتدفق آلاف الفلسطينيين على طول السياج الحدودي الذي يفصل القطاع المحاصر عن الدولة العبرية.
وذكر مراسل وكالة فرانس برس أن صدامات جرت بين مئات الشبان والجيش الإسرائيلي بالقرب من الحدود.
وأوضح أن الشبان يشعلون الإطارات ويلقون الحجارة بينما يرد الجيش الإسرائيلي باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.
وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع مقتل فلسطينيين اثنين وجرح اكثر من ثمانين آخرين في شرق جباليا بشمال قطاع غزة.
وقال الطبيب اشرف القدرة أن الشابين احمد رشاد العثامنة (24 عاما) واحمد نبيل أبو عقل (25 عاما) «استشهدا» اثر إصابتهما بالرصاص قبل ظهر أمس. وتحدث عن سقوط «83 جريحا» بينهم «اثنان إصابتهما خطيرة».
وبمقتل هذين الشابين ترتفع حصيلة قتلى هذه الاحتجاجات منذ 30 مارس الماضي إلى 36 فلسطينيا. وأصيب اكثر من أربعة آلاف آخرين بالرصاص والغاز المسيل للدموع في أقوى موجة عنف يشهدها القطاع منذ حرب 2014.