أسهم أوروبا تتجه صوب رابع أسبوع من المكاسب

ميلانو (إيطاليا) (رويترز) – انخفضت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة أمس وذلك بنهاية أسبوع حققت فيه أداء قويا في الوقت الذي تبددت فيه موجة ارتفاع لأسعار السلع الأولية، مما أطلق عمليات جني أرباح بين أسهم شركات التعدين، بيد أن أرباحا قوية دعمت أسهم إريكسون وتيليا.
وانخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2 بالمائة لكنه يظل مرتفعا 0.5 بالمائة في الأسبوع ويتجه صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي، مع تعافي الأسواق العالمية من اضطرابات في الربع الأول من العام.
وأدت تصريحات أدلى بها محافظ بنك انجلترا المركزي مارك كارني الليلة الماضية تميل إلى التيسير النقدي إلى تراجع الجنيه الاسترليني، مما ساعد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني على تحقيق أداء يفوق أداء السوق ليرتفع 0.5 بالمائة ويصمد بوجه انخفاض بنسبة 4.5 بالمائة لأسهم مجموعة ريكيت بنكيزر للسلع الاستهلاكية بعد أرباح ضعيفة للمجموعة.
وارتفعت أسهم إريكسون 14 بالمائة متجهة صوب تحقيق أكبر مكاسب في يوم واحد منذ أكتوبر 2008. وحققت شركة صناعة معدات اتصالات الهواتف المحمولة السويدية أرباحا وهامشا إجماليا يفوقا التوقعات في الربع الأول في الوقت الذي بدأت فيه وفورات في التكلفة وتخفيضات للوظائف تحققان تأثيرا إيجابيا.
وكان سهم تيليا من بين الأسهم التي سجلت أداء متفوقا أيضا في التعاملات المبكرة، إذ ارتفع سبعة في المائة بعد أن أعلنت مجموعة الاتصالات الاسكندنافية عن خطة لإعادة شراء أسهم وهو ما لقي ترحيبا في الوقت الذي فاقت فيه الأرباح الأساسية للشركة عن الربع الأول توقعات السوق بقليل.
وانخفض مؤشر الموارد الأساسية، الذي يتتبع أداء شركات التعدين الكبيرة، 0.6 بالمائة لكنه يظل في طريقه لإنهاء الأسبوع على مكاسب بنحو أربعة بالمائة. وانخفضت أسعار المعادن لليوم الثاني عن مستويات مرتفعة في الوقت الذي فقدت فيه موجة ارتفاع لأسعار المعادن الزخم. وقادت المخاوف من تعطل الإمدادات بسبب العقوبات الأمريكية على روسيا تلك الموجة.