ندوة مجتمعية عن «السلامة المرورية» بشناص

شناص – «عمان» –
أقيمت بمدرسة كعب بن مالك للتعليم الأساسي بولاية شناص الندوة المجتمعية عن السلامة المرورية التي نظمها مجلس الآباء والمعلمين بالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع المحلي بالولاية ضمن مسابقة شل للسلامة على الطريق، برعاية سعادة الشيخ خليفة بن هلال العلوي والي شناص وبحضور عدد من مديري المؤسسات الحكومية وجمع من المواطنين من المجتمع. الندوة استعرضت ثلاث ورقات عمل تعنى بمجالات السلامة المرورية، الورقة الأولى قدمها الدكتور يوسف بن عبدالله الكعبي طبيب أخصائي أول صحة الأسرة والمجتمع بمجمع شناص الصحي وتناول فيها الصفات الصحية اللازم توافرها في سائق المركبة من أجل تحقيق السلامة المرورية والحماية من الحوادث والتي منها صحة الإبصار، والإدراك أي كامل العقل مع القدرة على التركيز. والقدرة على الاستجابة مع المتغيرات خلال قيادة المركبة. أما ورقة العمل الثانية فجاءت عن المواد القانونية والعقوبات وتفنيدها من الناحية القانونية وقدمها الدكتور سعيد بن محمد المقبالي رئيس ادعاء عام بشناص تحدث فيها عن المواد القانونية الخاصة بالمرور والتي منها قانون المرور الصادر عام ١٩٩٥م وتعديلاته. مع تفنيد مواد القانون وفق تدرجها وتطبيقها وفئاتها، واعتبار قانون المرور هو قانون تنظيمي مع وجود عقوبات لمن يخالف مواد القانون. مع توضيح بعض الجوانب القانونية في المخالفات المرورية، وإعطاء نصائح وإرشادات للحضور لتفادي الوقوع في مخالفة القانون.

فيما جاءت الورقة الثالثة حول مسببات الحوادث المرورية وقدمها وكيل أول راشد بن سيف الربخي من إدارة مرور صحار استعرض من خلالها عددا من مسببات الحوادث والتي من بينها السرعة الزائدة، استخدام الهاتف النقال، وتوضيح بعض الحالات التي تتسبب فيها هذه المسببات في وقوع حوادث مميتة لا قدر الله، مع استعراض مؤشرات الحوادث ونسب انخفاضها في السنوات الأخيرة. وكذلك الإجراءات التي تتخذها شرطة عمان السلطانية لمخالفي قانون المرور وفق ما تنص عليه اللائحة التنفيذية لقانون المرور خاصة مع تكرار المخالفة، مع التعريف بجهود شرطة عمان السلطانية في الحد من الحوادث المرورية.