تدشين جائزة الجودة التربوية بشمال الباطنة

صحار- سيف المعمري –
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة أمس بتدشين النسخة الأولى لجائزة الجودة التربوية وذلك بقاعة الباطنة، وتحت رعاية الدكتور علي بن ناصر الحراصي المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة، وبحضور عدد من مديري الدوائر ومساعديهم ورؤساء الأقسام وعدد من موظفي المديرية.

وأوضح سعيد بن راشد آل عبدالسلام رئيس قسم ضبط الجودة في كلمته التي ألقاها خلال حفل تدشين الجائزة بأنها تأتي تماشيا مع الفلسفة الإدارية الحديثة، التي ارتأت وزارة التربية والتعليم ضرورة وجود تقسيم معني بالجودة ضمن هيكلها التنظيمي، يعمل على مساعدة التقسيمات الأخرى في تحسين خدماتها وتعزيز رضا المستفيد، والذي تُوّج بتبني الوزارة لنظام إدارة الجودة أيزو 9001.
وأضاف: لقد خضعت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة إلى تدقيقين خارجيين للتأكد من التزامها بمتطلبات نظام إدارة الجودة، الأول كان بهدف منح الشهادة والثاني للتجديد، وقد اجتازت المديرية التدقيقين بجدارة واقتدار، ولم يكن لهذا النجاح أن يتحقق لولا إيمان الإدارة العليا بأهمية نظام إدارة الجودة ودعمها الدائم له من ناحية، والمشاركة الفاعلة، والتفاعل الإيجابي الذي أبدته التقسيمات المطبقة للنظام من ناحية أخرى. وقام الدكتور المدير العام بتكريم عدد من مديري الدوائر ومساعديهم ورؤساء الأقسام والموظفين لإسهامهم في تطبيق متطلبات نظام إدارة الجودة، وأيضا إسهاماتهم في تدقيق الجودة الداخلية والخارجية. وأشار الدكتور علي بن ناصر الحراصي المدير العام إلى أن جائزة الجودة التربوية تهدف إلى تعزيز نشر ثقافة الجودة بين العاملين في المديرية، وتنمية وتطوير العمل الإداري، وقياس مستويات الإنجاز، بالإضافة إلى التحسين المستمر.