العراق يشن ضربات جوية على مواقع «داعش» في سوريا

الحكم بإعدام قاض في التنظيم –
بغداد-(رويترز)-(د ب أ): شن العراق أمس ضربات جوية على مواقع لتنظيم «داعش» داخل سوريا بعد أسبوع من قول رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن بلاده ستدافع عن نفسها في مواجهة تهديدات المتشددين عبر الحدود.

وقال متحدث باسم الجيش العراقي إن القوات الجوية العراقية استخدمت مقاتلات إف-16 للعبور إلى سوريا وتنفيذ الضربات بعد التنسيق مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال الجيش العراقي في بيان «إن تنفيذ ضربات ضد عصابات داعش في الأراضي السورية هو لوجود خطر من هذه العصابات على الأراضي العراقية، ويدل على زيادة قدرات قواتنا المسلحة الباسلة في ملاحقة الإرهاب والقضاء عليه».
وفي وقت سابق من الشهرالحالي قال العبادي «داعش موجود في شرق سوريا على الحدود العراقية والموجود منهم إذا يهدد أمن العراق سأتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنعه» في إشارة إلى «داعش» الذي اجتاح قبل ثلاثة أعوام فقط ثلث العراق.
كان رئيس الوزراء العراقي قد أعلن النصر على تنظيم «داعش» في العراق في ديسمبر الماضي لكن التنظيم لا يزال يشكل تهديدا من خلال جيوب على الحدود مع سوريا كما ينصب أكمنة وينفذ عمليات اغتيال وتفجيرات في أنحاء العراق.
ويرتبط العراق حاليا بعلاقات طيبة مع إيران وروسيا، الداعمتين الرئيسيتين للأسد في الحرب الأهلية التي دخلت عامها الثامن، كما تتلقى بغداد دعما قويا في الوقت نفسه من التحالف بقيادة الولايات المتحدة.
على صعيد آخر أفاد المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى في العراق أمس بأن محكمة جنايات نينوى أصدرت حكما بالإعدام بحق قاض فيما يسمى «المحكمة الشرعية» لتنظيم داعش في محافظة نينوى 400 كم شمال بغداد.
وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى، في بيان صحفي، إن «محكمة جنايات نينوى أصدرت حكما بالإعدام على أحد أفراد تنظيم داعش الإرهابي، كان يعمل بصفة قاض في محكمة عقود الزواج في ما يسمى المحاكم الشرعية التي ابتدعها التنظيم الإرهابي في الموصل».
وأضاف أن «المحاكمة تمت وفق أحكام قانون الإرهاب وراعت كل الضمانات القانونية». ووفقا لموقع «السومرية نيوز» فقد أعلنت محكمة جنايات نينوى أمس الأول أنها أصدرت 815 حكماً بينها 212 حكماً بالإعدام لمدانين بـ«الإرهاب»، منذ تحرير المحافظة وحتى الشهر الحالي.