غابرييل: إسرائيل خلقت مآسي كارثية للفلسطينيين

برلين – «الأناضول» : قال سيغمار غابرييل، وزير الخارجية الألماني السابق إن إسرائيل «خلقت مآسي كارثية للفلسطينيين»، لكنه تراجع عن وصفه السابق لها بـ«دولة الفصل العنصري».
وأضاف غابرييل، لصحيفة «دي فيلت» (خاصة)، امس ، إن «الاحتلال يخلق مآسي إنسانية كارثية للفلسطينيين في الضفة الغربية». ويعرف غابرييل، الذي غادر منصبه في 14 مارس الماضي، بصداماته المتكررة مع تل أبيب.
وأوضح «إذا تحدثت مع أم فلسطينية لطفل معوق في مدينة الخليل، تنتظر موافقة الجنود الإسرائيليين على زيارة طبيب لطفلها في حالة الطوارئ، خلال 24 أو48 ساعة، ستكون فكرة عامة عن شعور العرب هناك».
وكان غابرييل قد وصف إسرائيل، في زيارة سابقة قام بها لمدينة الخليل بالضفة الغربية في 2012، بدولة «الفصل العنصري» ، وعن هذا الوصف، قال غابرييل لصحيفة اليوم، «ما كنت سأكرر هذه المقارنة الصعبة».
وتابع «إسرائيل دولة ديمقراطية، ونرى كيف يتحرك القضاء ضد رئيس الوزراء»، في إشارة إلى تحقيقات الفساد الجارية حاليا بحق بنيامين نتانياهو.
وأضاف «هذا التحرك القضائي كان مستحيلاً في دولة الفصل العنصري في جنوب إفريقيا (بين الأغلبية السوداء والأقلية البيضاء، وسقطت في 1994)».
ودافع غابرييل أيضًا عن لقائه منظمات حقوقية إسرائيلية، خلال زيارته لتل أبيب في أبريل 2017، وهي الخطوة التي دفعت نتانياهو لإلغاء لقائه المقرر معه في أزمة كبرى ظلت تسيطر على علاقاتهما حتى ترك غابرييل منصبه.
وقال غابرييل لـ«دي فيلت»، «جزء أساسي من زيارات وزراء خارجية ألمانيا هو لقاء ممثلي المجتمع المدني وليس فقط المسؤولين الحكوميين» ، وتابع «الوزراء الألمان يسعون بذلك لتكوين رؤية كاملة عن البلدان التي يزورونها». وأضاف «لقد انتقد نتانياهو اجتماعاتي مع المجتمع المدني، وألغى لقائي معه لأسباب داخلية (لم يوضحها)، في رأيي»، وتابع «مازلت أشعر بالأسف من رد فعل نتانياهو، لكنه حادثني هاتفيًا بعدها كما هو معتاد».