نجل شقيق صالح يتحرّك عسكريا ضد «أنصار الله» و غارات على تعز وحجّة وصعدة

صنعاء- «عمان»-جمال مجاهد –
أعلن رسمياً أمس عن انطلاق أوّل تحرّك عسكري بقيادة نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل وقائد الحرس الخاص السابق العميد الركن طارق محمد عبد الله صالح، لتحرير محافظة الحديدة الساحلية «غرب اليمن» من قبضة مسلّحي جماعة «أنصار الله». وأكدت مصادر عسكرية لـ «عمان»، «انطلاق العملية العسكرية لحرّاس الجمهورية قرب معسكر خالد بن الوليد، بهدف السيطرة على مفرق المخا، وهو موقع استراتيجي، لتسهيل التحرّك نحو الشمال وصوب مدينة الحديدة». وكان طارق المكلّف بحماية عمّه تمكّن من الهروب من صنعاء عقب مقتل صالح في الـ 4 من ديسمبر الماضي، ليعيد تجميع قوّاته في مدينة عدن «جنوب اليمن» من قادة وضبّاط في الحرس الجمهوري والقوات الخاصة بدعم من التحالف العربي.

وشنّ طيران التحالف العربي أمس أربع غارات على مناطق متفرّقة بمديرية موزع في محافظة تعز «جنوب غرب اليمن».كما استهدفت غارتان منطقة عاهم بمديرية كشر في محافظة حجّة «شمال غرب اليمن».وطالت إحدى الغارات معسكر كهلان في محافظة صعدة «شمال اليمن». كما أعلنت جماعة «أنصار الله» أمس مقتل رئيس عمليات اللواء 83 مدفعية صاروخية في جبهة الحدود مع السعودية اللواء الركن ناصر حسين أحمد صلاح القوبري.
وقالت قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بصنعاء إن القوبري قتل «وهو يؤدّي واجبه الوطني في الدفاع عن الوطن ومواجهة التحالف في معركة النفس الطويل». وكانت «القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية» التابعة لجماعة «أنصار الله» أطلقت صاروخ باليستي نوع «بدر1» على مطار جازان.
إلى ذلك أعلنت «الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية» أنها تمكّنت من إسقاط طائرة أمريكية بدون طيّار نوع «إم كيو9» تابعة للتحالف العربي في محافظة الحديدة «غرب اليمن».وأكد المصدر أن إسقاط هذه الطائرة المتطورة «يعد إنجازاً جديداً للدفاعات الجوية اليمنية».