الملتقى الرياضي العماني – الهندي يكرّم الرياضيين المجيدين

يختتم بلقاء منتخبنا الوطني مع نظيره الهندي –
كتب – فيصل السعيدي –
كشفت السفارة الهندية في السلطنة النقاب عن تنظيم الحدث الرياضي الكبير تحت عنوان (الملتقى الرياضي لعمان والهند 2018 م) في السلطنة وذلك في إطار الاحتفال بالذكرى السبعين لاستقلال الهند جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس في فندق الفلج بروي تحت رعاية سعادة ايندرا ماني باندي السفير الهندي المعتمد لدى السلطنة وبحضور هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد للرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية وعدد من مسؤولي وزارة الشؤون الرياضية ورئيس النادي الاجتماعي الهندي ومسؤول جناح المالايالم بالنادي الاجتماعي الهندي وجمع من وسائل الإعلام المحلية وممثلي الصحف والقنوات الرياضية الهندية.

ويرعى حفل افتتاح الحدث الرياضي معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية إضافة إلى دعوة عدد من الضيوف الرسميين وسينطلق الملتقى يوم الجمعة الموافق 4 مايو 2018 م، وسيختتم في شهر أكتوبر من العام الجاري بإجراء مباراة ودية تجمع بين منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ونظيره المنتخب الهندي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
وجرى خلال المؤتمر الصحفي إزاحة الستار عن شعار الملتقى، والتعريف بتفاصيل الفعالية ومواعيد إقامتها والتطرق إلى أهم حيثياتها وأبرز مضامينها حيث من المقرر أن يتم تنظيم هذا الحدث بشكل مشترك بين السفارة الهندية والنادي الاجتماعي الهندي بالسلطنة بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية بالسلطنة، ومن المقرر إقامة ست فعاليات رياضية في الملتقى الرياضي للسلطنة والهند 2018 م، وهي كرة القدم والكريكيت والهوكي وكرة الريشة والكرة الطائرة وألعاب القوى وسيقوم فريق من كيرلا الهندية بزيارة السلطنة ليلعب مباراة ودية ضد نادي بارز من السلطنة. وتعتبر هذه فرصةً جيدةً للعمانيين والهنود للعب مباريات ودية من شأنها أن تعزز العلاقات الطيبة والنوايا الحسنة بين كلا الشعبين وستقام الألعاب في الملاعب التابعة لوزارة الشؤون الرياضية ببوشر والعامرات والسيب والعذيبة.

الانطلاقة في مايو والختام بأكتوبر

ومن المقرر أن تبدأ البطولات في شهر مايو، وتستمر حتى شهر أكتوبر 2018 م حسب المواعيد المقررة للألعاب وسيقام حفل افتتاح الحدث الرياضي الأكبر في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بتاريخ 4 مايو في تمام الساعة السادسة مساء وذلك بحضور عدد من كبار الشخصيات والدبلوماسيين، وسيرحب أطفال المدارس العمانيون والهنود ترحيبا حارا بكبار الشخصيات وذلك بصحبة فرقة موسيقية يلي ذلك تقديم عروض ثقافية خاصة بالسلطنة وجمهورية الهند. ومن المزمع أن تختتم الفعاليات في شهر أكتوبر من خلال النهائي الكبير الذي سيتم خلاله تقديم الكؤوس والجوائز للفرق والأفراد الفائزين، وستتم دعوة الرياضيين المتميزين من السلطنة والهند الذين مثلوا بلدانهم في الألعاب الأولمبية والألعاب الآسيوية كضيوف لتكريمهم من قبل كبار الشخصيات على غرار حفل الافتتاح الكبير فإن حفل الاختتام سيكون على قدر من الجاذبية أيضا حيث سيلاقي منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم نظيره الهندي، وستكون هذه المباراة أبرز حدث في النهائي الكبير الذي سيقام في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وسيكون للحكومة الهندية تمثيل على المستوى الوزاري في الجلسة الختامية.

تكريم الرياضيين

وسيتم تكريم الرياضيين العمانيين المتألقين على هامش الملتقى العماني الهندي الرياضي وهم: فاطمة النبهانية نجمة كرة المضرب وابتسام السالمية رياضية في الإبحار الشراعي، وأحمد الحارثي نجم رالي السيارات ومحمد بن عامر المالكي الرياضي العماني الأسطورة، وعلي الحبسي حارس منتخبنا الوطني لكرة القدم ومحمد البلوشي نجم أولمبي سابق، وعلي البوسعيدي لاعب منتخبنا الأول لكرة القدم، وجميع نجوم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم فضلا عن عزان الرمحي لاعب منتخب الجولف.
كما سيتم تكريم الرياضيين الهنود المتألقين وهم: ساشين تيندولكار نجم الكريكت العالمي، وساوراف جانجولي نجم الكريكت العالمي وبي في سيندهو النجمة المصنفة ثالثة عالميا في كرة الريشة وأبهيناف بيندرا لاعب الرماية وماري كوم أسطورة في رياضة الملاكمة. وتعتبر الشخصيات البارزة التالية جزءا من فعاليات الملتقى العماني الهندي وهم سعادة:‏ ايندرا ماني باندي سفير الهند في السلطنة بصفته راعيا للملتقى، وصاحب السمو السيد خالد بن قيس آل سعيد، والشيخ كاناك كيمجي وخليفة العيسائي المدير العام بوزارة الشؤون الرياضية عطفا على مشاركة عدد من ممثلي وزارة الشؤون الرياضية في تنظيم هذا الملتقى، وهم مراد البلوشي وأحمد العدوي وأحمد الجهضمي وحسناء الحجرية والدكتور سانيش نامبيار رئيس النادي الاجتماعي الهندي والدكتور بي محمد علي وكيران آسر وبانكاج كيمجي. الجدير بالذكر أن تنظيم هذه الفعاليات يأتي كمشروع خيري لدعم الجمعية العمانية للسرطان، وستتكفل وزارة الشؤون الرياضية بتوفير الدعم الفني واللوجستي والمرافق الرياضية لإقامة فعاليات الملتقى وذلك بالتنسيق والتعاون مع السفارة الهندية والنادي الاجتماعي الهندي وفقا لما ذكره هشام السناني خلال حديثه في المؤتمر الصحفي.