ثلاثية نارية للسويق توقف مطاردة الشباب على الصدارة

متابعة- عبدالله المانعي –
أحكم السويق قبضته على الصدارة بلا منازع ووسع الفارق إلى 9 نقاط ببلوغه النقطة 44 بعد فوزه على الشباب المنافس اللصيق له بالثلاثية الهاتريك لعبدالعزيز المقبالي مقابل هدف أحرزه للشباب إشهاد عبيد وبالتالي حاز على العلامة الكاملة لنتيجة المباراة ليتجمد رصيد الشباب على ضوء هذه الخسارة عند سابقه 35 نقطة ليؤكد السويق مع سبق الإصرار ذهابه بعيدا وذلك بعد خوضهما للقاء المرتقب الذي جمعهما مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار في الجولة الـ17 من دوري عمانتل في قمة مباريات هذه الجولة.

كانت المباراة محل متابعة واهتمام من القائمين والمتابعين والمحللين لشأن الساحرة المستديرة في دورينا ومنذ الانطلاقة كان السعي حثيثا لتفعيل الشق الهجومي ولاحت المبادرات عن قرب في أجواء تنافس حقيقية.
التركيز ظهر جليا على استغلال المساحات المتوافر لدى كل فريق مع الحرص على تأمين المنطقة الخلفية.
وتمكن عبدالعزيز المقبالي من إحراز هدف السبق للسويق من ضربة جزاء في أواخر الشوط، كما أضاع روبرت هدفا للشباب في أداء متكافئ للفريقين إلى حد ما في الشوط الأول.
وفي الدقيقة 53 مرر علي البوسعيدي كرة جانبية إلى ياسين الشيادي الذي سدد الكرة مرت سريعة أعلى مرمى حارس الشباب المهند البلوشي وبعده علي البوسعيدي مرر كرة عرضية خطرة إلى الخارج بعد مضي 54 دقيقة.
ضغط كبير أوجده السويق على الشباب وسط كثافة عددية في خط دفاع الشباب وفي هذه الأثناء سقطت الكرة على رأسية عبدالعزيز المقبالي مرت خطرة بجوار مرمى الشباب في الدقيقة 55
وتصدى حارس الشباب لتسديدة نيانج باسي من ضربة حرة مباشرة في الدقيقة 58 حولها لضربة ركنية وأثمر ضغط السويق عن إحراز عبدالعزيز المقبالي هدف السويق الثاني من كرة مررها علي البوسعيدي اصطدمت بالمدافع ودخلت المرمى في الدقيقة 60.
وحاز السويق على الأفضلية المطلقة في هذا الشوط عبر بناء للهجمات، وتمكن عبدالعزيز المقبالي في الدقيقة 96 من تمريرة بينية بإحراز الهدف الثالث ليسجل الهاتريك السعيد.الشباب اختفى تمامًا في هذا الشوط في مشهد غريب جدًا، وهي أكبر خسارة يتعرض لها في هذا الموسم، وفي آخر 10 دقائق ظهرت بعض المحاولات الخجولة للشباب كان أبرزها مرور البديل عصام الصبحي الذي مر من الدفاع لكن كرته مرت سهلة إلى الخارج بعيدا عن مرمى أنور العلوي حارس السويق بعد مضي 84 دقيقة.
وتدخل القائم في إبعاد تسديدة فهد الجلبوبي في الدقيقة 85 وتمكن إشهاد عبيد اللاعب البديل في صفوف الشباب عبر تسديدة رائعة من زرع الكرة في شباك حارس السويق في الدقيقة 90 مسجلا هدف الفريق الوحيد.

4 دقائق

كان الوقت المحتسب للشوط الثاني 4 دقائق.

أول تغيير

أشرك حكيم شاكر في أول تغيير له في الدقيقة 81 فهد الجلبوبي مكان عمر الفزاري، وفي التغيير الثاني نزل محسن الغساني مكان عبدالعزيز المقبالي الذي رأى المدرب إراحته بعد الثلاثية التي سجلها في مرمى الشباب وحل زكريا الإسماعيلي في التغيير الثالث مكان نيانج باسي.

فوزان لشاكر

منذ أن تسلم حكيم شاكر المهمة في السويق خلفا للمدرب الروماني بيلاتشي قاد المدرب الفريق لفوزان في الجولة الـ16 أمام المضيبي وفي هذه الجولة الـ17 أمام الشباب وهي بداية طيبة وموفقة.

تدخل الخنبشي

أشرك مدرب الشباب علي الخنبشي، خالد اليعقوبي مكان بو هاي ونزل عصام الصبحي مكان جميل سليم.

شقيقان

اللافت في طاقم التحكيم هو تواجد شقيقين مع بعضهما ففي الساحة كان الحكم قاسم الحاتمي، وفي الرابع كان أخوه ماجد الحاتمي، وهما يشقان طريقهما بنجاح في مجال تحكيم الساحرة المستديرة.

طاقم

أدار اللقاء الحكم قاسم الحاتمي وساعده راشد الغيثي وناصر أمبوسعيدي، وماجد الحاتمي حكما رابعا، وحسن العجمي مقيما، ومحمد المخيني مراقبا، ومسعود الغافري منسقا عاما، وعيسى النوبي منسقا إعلاميا.
مواجهة وأجانب

قاد السويق على رأس الجهاز الفني العراقي حكيم شاكر فيما قاد جهاز الشباب الوطني علي الخنبشي ولعب على مستوى الأجانب للسويق عبدالله دينج ونيان باسي وفي الشباب تواجد آرنست ويو هاي وروبرت.
لوحة صفراء

رسمت جماهير السويق لوحة صفراء رائعة خلف فريقها، وعادت من صحار بنصر مؤزر بحصد النقاط الثلاث. التشجيع جسد الثقة وزرعها في نفوس اللاعبين، وكانت الإثارة والندية حاضرة في أجواء اللقاء بتشجيع حضاري ممتع أعطى النشوة في المدرجات وتوشح سياج مدرجاته الأمامي باللونين الأصفر والأسود.

رابطة الشباب

آزرت رابطة فريق الشباب الفريق في المباراة، وظلت تؤازر رغم ولوج مرماها ثلاثة أهداف نظيفة.