فريق الكتيبة الثالثة بالحرس السلطاني العماني يتوج بطلاً للدوري

توج فريق الكتيبة الثالثة بالحرس السلطاني العماني بطلاً في ختام دوري الحرس السلطاني العماني لكرة القدم لعام 2018م على مستوى الوحدات الكبرى، وذلك تحت رعاية اللواء الركن خليفة بن عبدالله الجنيبي قائد الحرس السلطاني العماني.
وقد بدأت منافسات الدوري خلال الفترة (1-18) من الشهر الجاري، حيث استطاع فريق الكتيبة الثالثة الظفر باللقب بعد فوزه على فريق النقليات بهدفين مقابل لا شيء في المباراة الختامية التي أقيمت على ملعب المجمع الرياضي بالحرس السلطاني العماني، وقد اتسمت المباراة بالندية والحماس، وشهدت تنافسا كبيرا، وامتازت بالعديد من الهجمات السريعة والمنظمة طوال مجريات شوطي المباراة.
وفي الختام، قام اللواء الركن قائد الحرس السلطاني العماني راعي المناسبة بتوزيع الكؤوس والجوائز على الفرق الحاصلة على المراكز الأولى على مستوى الوحدات الفردي حيث حقق فريق الكتيبة الثالثة المركز الأول ونال كأس البطولة، وجاء فريق النقليات في المركز الثاني، بينما حصل فريق الكتيبة الخامسة على المركز الثالث، أما على المستوى الفردي في الوحدات الكبرى فقد حصل الجندي وائل بن هلال الجابري على جائزة أفضل حارس في الدوري، ونال جائزة هداف الدوري الجندي أمجد بن عبدالله الحارثي، وحقق  الجندي فخري بن خميس المشيفري جائزة أحسن لاعب، بينما حصل على مستوى الوحدات الصغرى نائب العريف بسام بن ماجد البطاشي على جائزة أفضل حارس، ونال العريف بدر بن جبر العبري على لقب هداف الدوري، وحقق الجندي إبراهيم بن سالم الفارسي جائزة أفضل لاعب. حضر المباراة عدد من كبار الضباط وضباط وضباط الصف وأفراد الحرس السلطاني العماني.
وتحدث العقيد الركن محمد بن حمد الكلباني مدير التدريب بقيادة الحرس السلطاني العماني قائلا: «إن قيادة الحرس السلطاني العماني ممثلة في مديرية التدريب تحرص على إقامة مثل هذه المنافسات الرياضية التي تهدف للارتقاء بالمهارات الفنية والإمكانات البدنية لمنتسبي الحرس والمساهمة في رفع معنوياتهم، والتركيز على صقل المواهب بما يخدم الفرق الرياضية في الحرس السلطاني العماني واختيار أفضل العناصر للمشاركة في البطولات التي تقام على مستوى قوات السلطان المسلحة».
وقال المقدم الركن محمد بن وني الخميسي ركن أول  تدريب: «إن المستوى المتميز الذي ظهر به لاعبو الفريقين خلال المباراة النهائية أكد على قوة المنافسة في هذه البطولة، موضحا أن الهدف الأساسي من إقامة هذا الدوري هو إظهار المستويات الفنية الفردية والجماعية للاعبين وتعزيز روح التنافس الرياضي بينهم».
من جانبه، عبر الوكيل إبراهيم بن حميد المعمري مدير فريق الكتيبة الثالثة عن فرحته بتتويج فريقه بكأس البطولة قائلا: «إن تحقيق هذا اللقب لم يأت من فراغ وإنما نتيجة الجهد الكبير الذي بذله الجميع، حيث كانت استعداداتنا قوية للدوري من خلال التمارين اليومية المكثفة وإقامة المباريات الودية التي كان لها الأثر الكبير في التجانس والتفاهم بين اللاعبين وتحقيقهم النتائج الجيدة والتتويج بالكأس».
وقال الرقيب مبارك بن غروب القطيطي مدرب فريق الكتيبة الثالثة: «أحمد الله تعالى على تحقيقنا للمركز الأول في هذه البطولة وللمرة الثالثة على التوالي،حيث كان استعداد الفريق جيدا من خلال التدريب المتواصل الذي ساهم في تقديم الأداء العالي من قبل اللاعبين خلال منافسات الدوري».
أما مدرب فـريق كتيبة النقليات الرقيب يعقوب بن يوسف البلوشي أشاد بمستوى فريقه وقال: «بالرغم من تقديمنا مباراة جيدة إلا أن التوفيق لم يحالفنا لكسب هذا اللقاء، وأشكر مشجعي الفريق على مساندته لنا وأتمنى أن نحقق نتائج إيجابية في المسابقات القادمة».