إطلاق نار على فريق استطلاع أممي في دوما يؤخر دخول «المحققين»

«حظر الأسلحة الكيميائية»: نشر المفتشين يتوقف على «نهاية العقبات» –
لاهاي – وكالات: قال مندوب بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أمس إنه من غير الواضح متى ستتمكن بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة من دخول دوما بسلام. وأضاف المندوب البريطاني بيتر ويلسون للصحفيين أن أحمد أوزومجو مدير عام المنظمة قال إن سفر فريق المفتشين تأجل بعد أن اضطر الفريق الأمني التابع للأمم المتحدة، الذي كان يقوم بمهمة استطلاعية قبل وصول المفتشين، للانسحاب من دوما في أعقاب تعرضه لإطلاق نار.وكان مصدر دبلوماسي قال لرويترز في وقت سابق إن أوزومجو قال إن حشدا كبيرا تجمع عندما وصل فريق الأمم المتحدة الأمني إلى المدينة أمس الأول، وعندما توجه الفريق لفحص موقع، تعرض لإطلاق نار وقصف خفيف وانسحب. وأضاف المصدر أن بعثة تقصي الحقائق لن تتمكن من الانطلاق حتى يعطيها الفريق الأمني الضوء الأخضر. وأعلن مدير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أمس أن نشر المحققين في مدينة دوما السورية يتوقف على السماح «بوصولهم بدون عقبات»، مضيفا انه لا يعلم متى يمكن نشرهم، وقال احمد اوزمجو «سأنظر في هذا الانتشار فقط بعد الحصول على موافقة» فريق أمني تابع للأمم المتحدة «شرط أن يتمكن فريقنا من الوصول بدون عقبات إلى المواقع»، وأضاف اوزمجو في بيان «لا نعلم في الوقت الراهن متى يمكن نشر الفريق في دوما».